المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار داربيني وبين قاطع ٍ للرؤوس


المــــارد
10-08-2004, 12:50 PM
صورة الســــــفاح (http://www.karbalanews.net/showimg.php?id=1650)



قطع الرؤوس
حوار داربيني وبين قاطع ٍ للرؤوس


قلي بالله عليكَ
واعطني منك الجواب

أي شرع ٍ حللَ قطع
الرقاب؟؟؟

أي دين ٍ قد أباح
جزْرَ أعناق الشباب؟؟

فأجابَ الناعق دون ارتياب
لنا في التاريخ ِ درسٌ
نقتفي فيهِ الصحاب

فاسئلي الطف علينا
واسئلي أُم المصاب
سوف تُنبيك بأنا لنا صولات
عجاب

رُفِعتْ (روسٌ) على تلك الحراب
خالد ٌ* قد ابتداها
ويزيد ٌ بعده طوعاً أجاب

هكذا رد عليَّ
ويحه ُ هذا الغراب
واستدار ضاحكا دون إكتئاب
أنظري ثوبي تََرَينَ
منهُ عنوان الكتاب
فالتفتُ علني ألقى الجواب
وقعتْ عيني على قٌصر الثياب
فأبانت عورة من ذا الغراب
ساق نعام ٍ ووجهٍ كالكلاب
وعيونٌ فٌقِئت ياللمصاب

حينها أيقنتُ إني
لن أجد إلا السُباب
شرعهم كان مقيتا
شرعهم قانون غاب

ربي رحماكَ أغثنا
نجنا من ذا العذاب
فبجرم ِ هؤلاء
عم في الدنيا الخراب
عم في الدنيا الخراب

* حدث قطع للرؤوس في عهد أبي بكر حين أغار خالد بن الوليد على مالك بن نويرة وقومه فقتلهم وقطع رؤوسهم بما فيهم رأس مالك بن نويرة وقد استنكر المسلمون هذه الفعلة الشنيعة.يروي الطبري (كان مالك بن نويرة من أكثر الناس شعرا ، وإن أهل العسكر ( عسكر خالد بن الوليد ) أثفوا برؤوسهم القدور( جعلوا رؤوسهم أثا في للقدور وأشعلوا تحتها النار للطبخ ) فما منهم رأس إلا وصلت النار إلى بشرته ما خلا مالكا ، فإن القدر نضجت وما نضج رأسه من كثرة شعره ) 279 / 3 الطبري


المـصــــدر مــن هـــنـا (http://www.karbalanews.net/artc.php?id=1184)

الفاطمي
10-08-2004, 02:28 PM
اللهم صل على محمد وآل محمد ..

مولاي المارد بارك الله فيكم ..

صحيح مولاي باي حق يقتل المسلمون في ارجاء معمورة

وهاهو التاريخ يعيد نفسه لنجد كثير من المسلمين يقتلون هنا وهناك بدعوى التكفير

انا لله وانا اليه راجعون

تحياتي ..

أبو ميثم
10-08-2004, 02:49 PM
إنا لله وإنا إليه راجعون


الله يعطيك العافية أخوي على هالموضوع الممتاز

وإن شاء الله يرسل الله من ينتقم من كل من ذكرت .... أما بالنسبة لقصة خالد بن الوليد فهذه تهون عند كل إنسان يعرف ماذا فعل بعد قتله لمالك بن نويره :::::::!!!؟

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

المــــارد
10-09-2004, 11:02 PM
الله يحفظ المسلمين ممن يدعون الاسلام .
اشكركم على مروركم وبالتوفيق.