المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار هادئ منطقي مع الشيعة


فكر زين
03-09-2006, 06:20 AM
حوار هادئ منطقي مع الشيعة
هل تستطيعون أيها الشيعة أن تجيبون على هذه الأسئلة؟

لقد تنازل الحسين بن علي لمعاوية وسالمه ، في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال. وخرج الحسين بن علي في قلة من أصحابه في وقت كان يمكنه فيه الموادعة والمسالمة ولا يخل أن يكون أحدهما على حق. والآخر على على باطل لأنه إن كان تنازل الحسن مع تمكنه من الحرب (حقا) كان خروج الحسين مجردا من القوة مع تمكنه من المسالمة (باطلا) وإن كان خروج الحسين مع ضعفه (حقا) كانت تنازل الحسن مع قوته (باطلا) و هذا يضعكم في موقف لا تحسدون عليه. لأنكم إن قلتم أنهما جميعا على حق جمعتم بين النقيضين وهذا القول يهدم أصولكم.

وإن قلتم ببطلان فعل الحسن لزمكم أن تقولوا ببطلان إمامته و بطلان إمامته يبطل إمامة أبيه و عصمته لأنه أوصى إليه و الإمام المعصوم لا يوصي إلا إلى إمام معصوم مثله. و إن قلتم ببطلان فعل الحسين لزمكم أن تقولوا ببطلان إمامته و عصمته و بطلان إمامته و عصمته يبطل إمامة و عصمة جميع أبنائه و ذريته لأنه أصل إمامتهم وعن طريقه تسلسلت الإمامة. و إذا بطل الأصل بطل ما يتفرع عنه.

و نقول أيضاً إلى كل شيعي:

يا سيد. لو أجبت فجوابك غير مقنع. لسبب:

أنت ترضى لعلي ما لا يرضاه أجلاف العرب فكيف أذا كان من آل البيت؟! و أرد عليكم السؤال، اذا كانت مساوئ عمر هكذا مثلما تقولون، فكيف يقبل به علي زوجاً لأبنته؟ فهل الشيعه يضعون علي في مرتبه أقل من أجلاف العرب؟ وهل الحسين يقبل بهذا؟ وهل الحسن يقبل بهذا؟

أذا كانو يقبلون أذن هم حسب تفسيركم أقل شأنا من أجلاف العرب! وهذا لايجوز عندنا. إذن القضية أنكم تفترون على عمر بن الخطاب بالشتائم. وتريدني أن أقبل بتفسير وتبرير أقبح من ذنب. وعذركم التقية، وللتقية زوج عمر من ابنته لعمر؟ كل المساوئ في عمر وضعتوها و تشتمونه و تفترون عليه، و بعد هذا تريدون من علي أن يكون جباناً أيضاً؟ فهذا لا يجوز لا على عمر و لا على علي.

فبدلأ من أن يحارب علي الكفار و يناديهم للنزال ، لماذا لا يتخذ التقية و ينهي الأمر؟ ثم و ما دام عمر بنظركم كافرا و مرتدا و تزعمون أن علي يعلم هذا، و زوجه أبنته!

فالعمليه ليست منطقيه على الاطلاق. ما دامو مرتدين ويخضع لهم ماكان من الأول لماذا النزال أصلا ولديه التقيه. كيف يخضع الامام لمن أرتد يأخذ من السبي زمن أبو بكر (وهو بنظركم أي أبو بكر حكمه جائر وظالم) أم محمد بن الحنفية؟ فهذا أصلا أهانه للامام نفسه من قبلكم. إذا كانت تلك دار حرب، فحتما أن هذه دار حرب. هناك كان يحارب الكفار ويطلب منازلتهم. و هنا كما تدعون دار حرب تعتبرون الخلفاء الراشدون كفار مثل يزيد بل أكثر ....ألا تعتبروهم مرتدين؟ إذن ماهي مهمه علي يجامل هذا ويطاطئ لذاك؟!

وأذا قارنت علي بعمار، فموقع علي أعلى من موقع عمار. بما أنه له مكانه هارون من موسى أليس هذا كلامكم؟ فلا تقارن هذا بذاك. و مع هذا هي رخصة للضروره بالنسبه لعمار. و لكن بالنسبه لكم دين وعقيده. احتراف وليست هواية. أليس من أقوالكم "التقيه ديني ودين أبائي وأجدادي"؟ أذن هي دين و ليست رخصة. هي عقيدة وأصل وليست استثناء. فهل يخضع علي لمرتدين؟ وهل يزوج علي أبنته لمرتدين؟ وهل يقبل علي ما لايقبله أجلاف العرب لنفسه؟ وهل بعد الخضوع للمرتدين أهانه! وهل أكثر من تزويج أبنته لفاسق ضرب زوجته فاطمه وأسقط جنينها ذلة ومسكنة! ألا تعتبره أنت حرب؟ وهل كما تدعون أن عمر يشرب الخمر؟ وأكثر من هذه الشتائم والنواقص التي وضعتوها في عمر. وبعد هذا يخضع علي!

اذن اساساً لماذا كان يحارب إذا كان سيخضع؟ ولمن للظالمين المرتدين؟ وتقول عمار رخصه الرسول؟ عمار لم تنزل به آيات الولايه مثلما تدعون. و لن يكون الامام بأي حال من الأحوال عندكم. وليست عليه مسؤليه مثل مسؤليه علي حسب أقوالكم. فهو يقاد ولا يقود . وعلي يقود ولايقاد امام لامأموم. و خضع مرة لأبو بكر، و مرة لعمر، و مرة لعثمان! وهم حسب تفسيركم مرتدين ! والتقيه مطاطه تصغر هنا وتكبر هناك! تفصلها لعمار تحت العذاب رخصه يعني استثناء و لمره واحده، و علي حر طليق و بطل مغوار، استعملت تبريرا لخضوعه لأبو بكر. استعملت تبريرا لخضوعه لعمر. استعملت تبريرا لخضوعه لعثمان. استعملت تبريرا لتزويجه أبنته أم كلثوم لعمر. استعملت لأخذه أم محمد بن الحنفيه و سبي الحاكم الجائر عندكم. لا يجوز هذا مطلقاً. فهذا اعتراف منه بحكم أبو بكر. اذن ماهيه مهمته أصلا اذا لم يحارب الجور والظلم؟ هذا اذا صدق مقالكم.

مراجع شيعية:

1. تارخ اليعقوبي ج2 ص149.150
2. الفروع من الكافي في كتاب النكاح, باب تزويج أم كلثوم ج5 ص346 روايتان في هذا الباب. وفي كتاب الطلاق ، باب المتوفى عنها زوجها ج 6 ص 115, 116
3. "تهذيب الأحكام" كتاب الميراث , باب ميراث الغرقى والمهدوم ، ج9 ص 262
4. الشافي للسيد مرتضى علم الهدى ص 116 وفي كتابه تنزيه الأنبياء ص 141طبعة طهران
5. إبن شهر آشوب في كتابه مناقب آل أبي طالب ج3 ص 162 طبعة بمبئ الهند
6. إبن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة ج3 ص

محب الولايه
03-09-2006, 06:57 AM
تكفيك هذه الروايه
النبي صلي الله عليه واله :الحسن والحسين امامان قاما اوقعدا


البته اذا كنت تفهم كلام الرسول صلي الله عليه واله صحيحا من دون تحريف

محب الولايه
03-09-2006, 07:03 AM
الامام علي عليه السلام اخذام محمد بن الحنفيه بعنوان زوجه لا بعنوان سبيه
راجع التاريخ

فكر زين
03-09-2006, 02:44 PM
لاننكرانهم من ائمة الهدى رضي الله عنهم

لاكن إ قراء ثم اخبرني من المعصوم ومن الغير معصوم


لقد تنازل الحسين بن علي لمعاوية وسالمه ، في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال. وخرج الحسين بن علي في قلة من أصحابه في وقت كان يمكنه فيه الموادعة والمسالمة ولا يخل أن يكون أحدهما على حق. والآخر على على باطل لأنه إن كان تنازل الحسن مع تمكنه من الحرب (حقا) كان خروج الحسين مجردا من القوة مع تمكنه من المسالمة (باطلا) وإن كان خروج الحسين مع ضعفه (حقا) كانت تنازل الحسن مع قوته (باطلا) و هذا يضعكم في موقف لا تحسدون عليه. لأنكم إن قلتم أنهما جميعا على حق جمعتم بين النقيضين وهذا القول يهدم أصولكم.

نور الزهراء
03-09-2006, 03:05 PM
تقول
لقد تنازل الحسن بن علي لمعاوية وسالمه .ومن الجاهل الذي قال لكـ ان الامام الحسن صالح معاويه من دون حرب , وهذا ما تعترف به انت هنا بقولكـ " وسالمه " وهل يأتي السلم دون حرب ؟؟؟؟؟؟
وانما التجاء الى الصلح حقناً لدماء المسلمين وهذا دليل على انه عليه السلام حاربه .

تقول:-
في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال.
صحيح ولكن لم يكن معه ممن معه اربعين واحد يعرفون الامام عليه السلام حق المعرفه , ثم استعبدهم ابن سفيان بامواله حتى انحازوا معه ضد الامام عليه السلام , ومن ضمنهم عبيد الله ابن عباس . ولم يبقى مع الامام الا القليل لذا اختار عليه السلام وقف القتال حفاظاً على اصحابه الاوفياء الذين كانوا معه عليه السلام.
ولتعلم ان ثوره الامام الحسن وثورة الامام الحسين عليهما السلام ثورتان مكملتان لبعضهما فالاولى تخطيطيه " ثورة الامام الحسن " , والثانية تنفيذيه"ثورة الامام الحسين "
اذن هما على خط واحد فباي حق تأتي بعد ذلك وتقول :-
لا يخل أن يكون أحدهما على حق. والآخر على على باطل .
ليكن حواركـ منطقي كما تدعي

فكر زين
03-09-2006, 04:07 PM
لاحول ولاقوة إلا با الله لم يسلم التاريخ

ولا الجغرافيا

كلامك يحتاج الى توثيق

ولادليل عليه


مازال السؤال قائم .

من هو المعصوم من غير المعصوم

مراجع شيعية:

1. تارخ اليعقوبي ج2 ص149.150
2. الفروع من الكافي في كتاب النكاح, باب تزويج أم كلثوم ج5 ص346 روايتان في هذا الباب. وفي كتاب الطلاق ، باب المتوفى عنها زوجها ج 6 ص 115, 116
3. "تهذيب الأحكام" كتاب الميراث , باب ميراث الغرقى والمهدوم ، ج9 ص 262
4. الشافي للسيد مرتضى علم الهدى ص 116 وفي كتابه تنزيه الأنبياء ص 141طبعة طهران
5. إبن شهر آشوب في كتابه مناقب آل أبي طالب ج3 ص 162 طبعة بمبئ الهند
6. إبن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة ج3 ص

ابو سليمان
03-09-2006, 04:18 PM
[QUOTE=نور الزهراء]تقول
لقد تنازل الحسن بن علي لمعاوية وسالمه .ومن الجاهل الذي قال لكـ ان الامام الحسن صالح معاويه من دون حرب , وهذا ما تعترف به انت هنا بقولكـ " وسالمه " وهل يأتي السلم دون حرب ؟؟؟؟؟؟
وانما التجاء الى الصلح حقناً لدماء المسلمين وهذا دليل على انه عليه السلام حاربه .

ولماذا لم يفعل ذلك المعصوم ابيه علي ابن ابى طالب رضي الله عنه حقنا لدماء المسلمين عندما حارب معاويه :)


تقول:-
في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش ما يمكنه من مواصلة القتال.
صحيح ولكن لم يكن معه ممن معه اربعين واحد يعرفون الامام عليه السلام حق المعرفه , ثم استعبدهم ابن سفيان بامواله حتى انحازوا معه ضد الامام عليه السلام , ومن ضمنهم عبيد الله ابن عباس . ولم يبقى مع الامام الا القليل لذا اختار عليه السلام وقف القتال حفاظاً على اصحابه الاوفياء الذين كانوا معه عليه السلام.

ولماذا لم يحفظ الحسين دماء اصحابه وهم قله عندما حارب يزيد :)

واين المعصومين من قول الله

(فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِالْجُنُودِ قَالَ إِنَّ اللّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّي وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُ مِنِّي إِلاَّ مَنِ اغْتَرَفَ غُرْفَةً بِيَدِهِ فَشَرِبُواْ مِنْهُ إِلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُ هُوَ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ قَالُواْ لاَ طَاقَةَ لَنَا الْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنودِهِ قَالَ الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُو اللّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ
(250) وَلَمَّا بَرَزُواْ لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُواْ رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ(251) فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللّهِ وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاء )

الجمري
03-09-2006, 04:25 PM
:) يا غبي ..

أولا : موضوعك مسروق وقد أجبنا عليه مرارا بشكل مفصل ، ولو كنت من أهل العلم لمنحناك شيئا تستحقه من الوقت وأجبناك بشكل موسع ، ولكنك من أبناء الشوارع الذي لا يفقهون كثيرا و لا قليلا ..

ثانيا : لقد أحترق موضوعك بسطر واحد من الأخ محب الولاية .

ثالثا : قال الحسين عليه السلام لجابر بن عبد الله : ( إن أخي الحسن صالح بأمر من الله ورسوله وأنا أخرج أيضا بأمر من الله ورسوله ) .

فضع ما سرقته في برميل القمامة وأحكم إغلاقه جيدا .

:)


( الجمري )

فكر زين
03-09-2006, 04:39 PM
شكرا اخي ابو سليمان على الملاحظه

وارجو ان تكمل معهم الحوار لاان لي غيبه


كلامي اخذته من شيخي بعد اذنه طبعاً

نقلته لعل الله يهديك .


لماذ لاتجيب بدل ####### يا ####



هذه مراجعكم

مراجع شيعية:

1. تارخ اليعقوبي ج2 ص149.150
2. الفروع من الكافي في كتاب النكاح, باب تزويج أم كلثوم ج5 ص346 روايتان في هذا الباب. وفي كتاب الطلاق ، باب المتوفى عنها زوجها ج 6 ص 115, 116
3. "تهذيب الأحكام" كتاب الميراث , باب ميراث الغرقى والمهدوم ، ج9 ص 262
4. الشافي للسيد مرتضى علم الهدى ص 116 وفي كتابه تنزيه الأنبياء ص 141طبعة طهران
5. إبن شهر آشوب في كتابه مناقب آل أبي طالب ج3 ص 162 طبعة بمبئ الهند
6. إبن أبي الحديد في شرح نهج البلاغة ج3 ص

ومازال السؤال قائم .

والمنطق يقول لا إجابه .


الزميل فكر زين
لا يسمع بالتعدي على المؤمنين في هذا المنتدى

نور الزهراء
03-09-2006, 04:45 PM
ابو سليمان
اظن الاخ الجمري جاوبكـ الجواب الشافي فكل هذا بأمر من الله تعالى

فكر زين
03-09-2006, 04:52 PM
:) يا غبي ..

أولا : : قال الحسين عليه السلام لجابر بن عبد الله : ( إن أخي الحسن صالح بأمر من الله ورسوله وأنا أخرج أيضا بأمر من الله ورسوله ) .



)


ماهو الدليل على هذا الكلام .

هل اوحى الله لهم بذالك .

هذا باب كبير للهروب لشارع يابو الشوارع

وهذا مثل قول النصارى إذ سؤلو عن ما لايعرفون يقولون حكمة إلاهييه .

إذ لم تاتي بدليل على ان فعلهم با امر الله

نعيد السؤال من هو المعصوم منهم رضي الله عنهم وارضاهم

نور الزهراء
03-09-2006, 05:13 PM
كلاهما معصوم

وقد بينا هذا

فكر زين
03-09-2006, 05:39 PM
كلاهما معصوم

وقد بينا هذا

الله سبحانه وتعالى عاتب بعض انبياه


في القران الكريم . ولم تكن لهم عصمة

سوى في التبليغ عن الله . فكيف بمن

هم دون مقام النوة .


عصمة الائمة تحتاج إلى دليل واضح ,

وليس فيه تاويل او قياس .

ابو سليمان
03-09-2006, 07:43 PM
المشاركه بواسطة]الحمري]:) يا غبي ..

أولا : موضوعك مسروق وقد أجبنا عليه مرارا بشكل مفصل ، ولو كنت من أهل العلم لمنحناك شيئا تستحقه من الوقت وأجبناك بشكل موسع ، ولكنك من أبناء الشوارع الذي لا يفقهون كثيرا و لا قليلا ..

ثانيا : لقد أحترق موضوعك بسطر واحد من الأخ محب الولاية .

ثالثا : قال الحسين عليه السلام لجابر بن عبد الله : ( إن أخي الحسن صالح بأمر من الله ورسوله وأنا أخرج أيضا بأمر من الله ورسوله ) .

فضع ما سرقته في برميل القمامة وأحكم إغلاقه جيدا .

:)


( الجمري )
اما قولك ا ابن الشوارع فهيه مردود لك يا ولد المتعه
طبعا انت تفتخر بذلك لانك تحى سنه:)
وبذلك انت اقرب لشارع وخاصه ان اخلاقك فى كل موضوع هيه واحد لا تتغير يعنى فعلا ينطبق عليك الكلام من كل جانب:)

اما قولك هوا من امر الله
فهذا جواب الضعفاء الذين لا دليل لهم:ggg:

فقد بين الله لنا خروج رسوله من قريش
إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا
وخروج موسى

وعتزال البراهيم لقومه الذين لم يسمعو كلامه

ولم يرضخو للكفار او ياتمرو بامرهم ويكونو تحت رايتهم

فاين امر الله الائمه أو على الاقل لابو الائمه:)

اما قولك انه موضوع قديم رددت عليه فهذا واضح من تهريجك انك رددت عليه ولم تهرب:)

جزاك الله خير اخى الكريم

فلا بد ان احدهم اخطاء لان كل فعل يخالف فعل الاخر ويناقضه
فا علي رضي الله عنه يتنازل و يبايع الخلافاء الثلاثه
ونسالهم لماذا يتنازل ويبايعهم اذا كان مكلف من الله بهذا هل يجوز ذلك لرسول ان يتنازل لقريش عن امر امره الله به ويبايعهم
او انه خرج مع صاحبه ونصره الله
قال تعالى
(إِلاّ تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ)

اين فعل الائمه الذين تنازلو وبايعو من فعل الرسول عليه الصلاة والسلام
ان كان لا يجوز لرسول ان يتنازل ويبايع الكفار ويعيش معهم..كيف جاز للمعصومين هذا بل وزوجو ام كلثم بنت الزهراء اخت الحسنين للفاروق عمر
وعلي سمى ابنائه باسماء الخلافاء الثلاثه
سبحان الله..كيف كان التراحم بينهم
وما افترته الشيعه عليهم

وايضا يقلون لم يحاربهم حقنا لدماء المسلمين فهل كان هنالك مسلمين
اذا لماذا لم يحارب بهم

ايضا تقول حقنا لدمائهم

اذا لماذا يحارب معاويه ولا يحقن دماء المسلمين

ولماذا الحسن يخالف ابوه ومعه جيش ابوه الكرار فا يتنازل لمعاويه
كما تزعمون حقنا لدماء المسلمين لماذا لم يحقن ابوه من قبله دماء المسلمين

ثم ياتى الحسين ومعه قله
ولا يحقن دمائهم مثل اخيه الحسن
ومع الحسن جيش الكرار
فا يحقن الحسن الدماء من معه...وهوا معه جيش الكرار ابوه
ويخالفه الحسين ومعه قله

ثم ياتى من هوا معاق ذهنيا لا يعمل عقله الا بتقليد فيقول امره الله :)

اين امر الله لهم او على الاقل لابيهم

ذكر طير سليمان وناقة صالح عليهم السلام ..ولا يذكر وصى الرسول عليه الصلاة والسلام

بل ذكر الله لبنى اسرائيل البقره.. واوضحها لهم حتى يهتدو اليها ولا يضلو....ولا يذكر وصى الرسول عليه الصلاة والسلام..


سبحان الله هذا بهتان عظيم

فكر زين
03-09-2006, 07:46 PM
بارك الله بعلمك اخي ابو سليمان

محب الولايه
03-10-2006, 05:18 AM
(

لاننكرانهم من ائمة الهدى رضي الله عنهم

لاكن إ قراء ثم اخبرني من المعصوم ومن الغير معصوم
)
انقطع الكلام انت بنفسك جاوبت نفسك
اذا هم ائمة الهدي لا ايمه ضلال
فاذا كان كذلك لا ياتي دور من المعصوم ومن غيره
لان لا يكون الهادي الا معصوما من الخطا
واذا كان مخطي لا يكون هاديا

.................................................. ..........
قبل كل هذا البحث عرفت انك لاتفهم كلام نبيك صلي الله عليه واله
بل لا تعرف معني ما تنطق به( ائمة الهدي)
وهذا يذكرني بسيدك عمر حيث انه لا يعرف معني كلمات القران وحتي مسايل عرفيه
هذا نموذج
- المغني - عبدالله بن قدامه ج 11 ص 396 :
وروى عمر بن شبة عن الشعبي أن كعب بن سوار كان جالسا عند عمر فجاءته امرأة فقالت يا أمير المؤمنين ما رأيت رجلا قط أفضل من زوجي والله انه ليبيت ليله قائما ويظل نهاره صائما في اليوم الحار ما يفطر فاستغفر لها وأثنى عليها وقال مثلك اثنى الخير ، قال واستحيت المرأة فقامت راجعة فقال كعب يا أمير المؤمنين هلا أعديت المرأة على زوجها قال وما شكت قال شكت زوجها أشد الشكاية قال أو ذاك أرادت ؟ قال نعم قال ردوا علي المرأة فقال لا بأس بالحق أن تقوليه ان هذا زعم انك جئت تشكين زوجك انه يجتنب فراشك قالت أجل اني امرأة شابة واني لابتغي ما يبتغي النساء فأرسل إلى زوجها فجاء فقال لكعب اقض بينهما قال أمير المؤمنين أحق ان يقضي بينهما قال عزمت عليك لتقضين بينهما (فانك فهمت من امرهما ما لم افهم )قال فاني ارى كأنها عليها ثلاث نسوة هي رابعتهن فاقضي له بثلاثة ايام بلياليهن يتعبد فيهن ولها يوم وليلة فقال عمر والله ما رأيك الاول أعجب الي من الآخر اذهب فانت قاض على البصرة
...............................................
هذا ما اعترف به سيدك
وربما لا تقبل اعترافه وتقول له: يا سيدي عمر انت غلطان ابهذا الكلام انت فاهم وتفتهم
ولكن متواضع
هههههههههه
هذا امامك وهو القايل سبعين مره
لولا علي لهلك عمر
المصيبه انه مهلك لا فقط هالك نفسه
وقد قال الامام علي عليه السلام: لا يكون علي امامه المسلمين الجاهل....

باااي

ابو سليمان
03-10-2006, 08:21 AM
هل تريد ان تخرجنا من الموضوع الى نقاش ضعف الحديث من صحته

او ان نقاشنا عن الفاروق عمر امير المؤمنين واول من سمى بهذا الاسم

الذى لا نعتقد بعصمته

نحن لا نتكلم عن الفاروق عمر الغير معصوم

بل نتكلم عن من الدعيتم لهم العصمه كيف حصل هذا التناقض واحد يقاتل ولاخر يسالم من أجل دماء المسلمين مع قدره ولاخر يحارب مع ضعف

فهنالك ثلاثه معصومين علي والحسن والحسين رضي الله عنهم كلا فعل فعل يناقض الاخر

ثم بكل بساطه ياتى جاهل ليضحك على من ليس له عقل ويقول الله امرهم اين امرهم الله

ايبين الله البقرة لبنى اسرائيل كى لا يضلو وحتى يهتدوى اليها ومن ثما يفعلون ما يامرون...ولا يبين لنا امر وصى الرسول

هل رضي الرسول بحكم الكفار وعاش بينهم مسالم لهم وتحت حكمهم
او دعاهم الى الحق فلما لم يراى منهم الايمان وانهم سيقتلونه خرج مع صاحبه

بنت التقوى
03-10-2006, 09:10 AM
اخي الكريم فكر زين

نهديكم الدعاء الخالص

حيدري الخط
03-10-2006, 09:39 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ههههههههههه

هل هي حقيقة أخي (فكر زين) انت تريد الحديث المنطقي والحوار الهادف المنتج ؟
لا أظن ذلك وليس من المنطق ان توجه اجوبتك بإشكالاتها وتورد جميع
مالديك من اسئلة مدعومة بإشكالات ليس لكي يتوضح المعنى او غيره من التفسيرات بل فقط للتعجيز وهذا ما سعيت له ونحوه اتجهت

وكيف تقول هادئ منطقي وانتم تقولون ( من تمنطق فقد تزندق ) اذا انتم لا تؤمنون بالمنط اصلا فكيف تؤمن وتصدق بالحوار المنطقي


واني بهذا الكلام لا انوي ولا اعترض على اجوبت احبتي من الاعضاء الذين تواجدت اجوبتهم على هذه الصفحة الموقرة




اذا لننظر اولا لمعنى حوار
وثانيا وهي الاهم هادف





ثم نبدأ الحوار



وارجو ان يكون الحوار حوار عقلانيا بالدرجة الاولى لا صراع وعرض عضلات يعني بمعنى اقرب ان يكون الحوار له هدف نبيل وليس لرؤية من الاقوى ومن الذي سيغلب ومن الذي سينهزم من ساحة الحوار





أرجو التقيد بهذه المعلومة ولكم مني جزيل الشكر





حيدري

محب الولايه
03-11-2006, 06:23 AM
هل تريد ان تخرجنا من الموضوع الى نقاش ضعف الحديث من صحته

او ان نقاشنا عن الفاروق عمر امير المؤمنين واول من سمى بهذا الاسم

الذى لا نعتقد بعصمته

نحن لا نتكلم عن الفاروق عمر الغير معصوم

بل نتكلم عن من الدعيتم لهم العصمه كيف حصل هذا التناقض واحد يقاتل ولاخر يسالم من أجل دماء المسلمين مع قدره ولاخر يحارب مع ضعف

فهنالك ثلاثه معصومين علي والحسن والحسين رضي الله عنهم كلا فعل فعل يناقض الاخر

ثم بكل بساطه ياتى جاهل ليضحك على من ليس له عقل ويقول الله امرهم اين امرهم الله

ايبين الله البقرة لبنى اسرائيل كى لا يضلو وحتى يهتدوى اليها ومن ثما يفعلون ما يامرون...ولا يبين لنا امر وصى الرسول

هل رضي الرسول بحكم الكفار وعاش بينهم مسالم لهم وتحت حكمهم
او دعاهم الى الحق فلما لم يراى منهم الايمان وانهم سيقتلونه خرج مع صاحبه

اولا: الرسول صلي الله عليه واله وسلم قد اجابك من قبل ان تخلق بان فعل الحسن والحسين
عليهما السلام هع الاختلاف الظاهري ليس فيه تنا قض
الحسن والحسين امامان قاما اوقعدا
ولكن ضميرك الاسود لا يقبل الحق
..................................
طيب انتم وعلمايكم معاندين الحق
المغني - عبدالله بن قدامه ج 7 ص 309 :
) واختلف الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في قسم الفئ بين أهله فذهب أبو بكر الصديق رضي الله عنه إلى التسوية بينهم فيه وهو المشهور عن علي رضي الله عنه فروي ان أبا بكر رضي الله عنه سوى بين الناس في العطاء وأدخل فيه العبيد فقال له عمر يا خليفة رسول الله أتجعل الذين جاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم وهجروا ديارهم له كمن انما دخلوا في الاسلام كرها ؟ فقال أبو بكر انما عملوا لله وانما أجورهم على الله وانما الدنيا بلاغ ، فلما ولي عمر رضي الله عنه فاضل بينهم وأخرج العبيد فلما ولي علي سوى بينهم وأخرج العبيد وذكر عن عثمان أنه فضل بينهم في القسمة ، فعلى هذا يكون مذهب اثنين منهم ابي بكر وعلي التسوية ومذهب اثنين عمر وعثمان التفضيل

اليس في عمل الخلفاء هنا تنا قض لماذا لم يعترض ولم يقل ايهما علي حق وايهما علي باطل
مع ان فعل عمر وعثمان ( التفضيل) باطل بنص القران اكرمكم عند الله اتقاكم

ليس بعد الحق الا الضلال

ابو حسام
03-11-2006, 06:45 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لمن كتب وشارك في الرد على هذا الموضوع

وأطلب من الأساتذة الأفاضل الإبتعاد بقدر الإمكان عن السباب والشتائم لأنها لا تليق بالانسان المسلم مهما كان موقف الطرف الآخر

ومن هذا المنطلق منطلق الحوار الهادف أحب أن أشارك في هذا الموضوع من أجل الاستفادة من الأساتذة الأفاضل
وأقول

ماذا يريد المستشكل أن يقول هل يريد أن بطل العصمة ؟أم يريد أن يبطل الإمامة ؟

ومن أي المصادريريد الرد هل من المصادر الشيعية أم غيرها؟

وان كان المفروض أن يكون الرد من مصادر الشيعة لأنها حجة عندهم ولا حجة لغيرها من المصادر ؟

ومع ذلك وقبل ان ابتديء بالرد أتوجه بهذا السؤال

النبي (ص) دخل في صلح مع اليهود ودخل في صلح مع الكفار مشركي قريش وكان في أوج قوته أي أن قوته العسكرية كانت قويه فلماذا صالح

وقد حارب في بدر واحد والخندق وكانت قوته في بدايتها فلماذا حارب هنا وصالح هناك ؟

أنتظر الجواب: من الأساتذة الأفاضل وبعد ذلك سوف أبين لهم بأن صلح الإمام علي وحربه كان بأمر من الرسول ومن مصادر غير الشيعة

وسوف أبين أن صلح الامام الحسن وحرب الامام الحسين بأمر من الرسول وبعلم منه

ولكن بعد الرد

ملاحضة:
أقول أن فعل الخلفاء الثلاثة ليس بمقاس لأنهلا يجب التمسك بهم ولا يجب اتباعهم وأما الائمة عليهم السلام فيجب التمسك بهم ويجب اتباعهم وهم حجج الله على الخلق

ابو سليمان
03-12-2006, 01:47 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لمن كتب وشارك في الرد على هذا الموضوع

وأطلب من الأساتذة الأفاضل الإبتعاد بقدر الإمكان عن السباب والشتائم لأنها لا تليق بالانسان المسلم مهما كان موقف الطرف الآخر

ومن هذا المنطلق منطلق الحوار الهادف أحب أن أشارك في هذا الموضوع من أجل الاستفادة من الأساتذة الأفاضل
وأقول

ماذا يريد المستشكل أن يقول هل يريد أن بطل العصمة ؟أم يريد أن يبطل الإمامة ؟

ومن أي المصادريريد الرد هل من المصادر الشيعية أم غيرها؟

وان كان المفروض أن يكون الرد من مصادر الشيعة لأنها حجة عندهم ولا حجة لغيرها من المصادر ؟

ومع ذلك وقبل ان ابتديء بالرد أتوجه بهذا السؤال

النبي (ص) دخل في صلح مع اليهود ودخل في صلح مع الكفار مشركي قريش وكان في أوج قوته أي أن قوته العسكرية كانت قويه فلماذا صالح

وقد حارب في بدر واحد والخندق وكانت قوته في بدايتها فلماذا حارب هنا وصالح هناك ؟

أنتظر الجواب: من الأساتذة الأفاضل وبعد ذلك سوف أبين لهم بأن صلح الإمام علي وحربه كان بأمر من الرسول ومن مصادر غير الشيعة

وسوف أبين أن صلح الامام الحسن وحرب الامام الحسين بأمر من الرسول وبعلم منه

ولكن بعد الرد

ملاحضة:
أقول أن فعل الخلفاء الثلاثة ليس بمقاس لأنهلا يجب التمسك بهم ولا يجب اتباعهم وأما الائمة عليهم السلام فيجب التمسك بهم ويجب اتباعهم وهم حجج الله على الخلق

اخى الكريم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اخى الكريم هنا انت قست الصلح بتنازل وبالمابيعه..والرسول عليه الصلاة والسلام لم يفعل ذلك ومع هذا اجيبك
قال تعالى (وان جنحو للسلم فجنح لها)

فانت اخى الكريم خلط الصلح المذكور فى الايه بتنازل من قبل من تدعى عصمتهم

لذلك
هنالك معصوم تنازل مع قوه وهوا الحسن رضي الله عنه
وهنالك معصوم حارب مع قله وهوا الحسين رضي الله عنه
وهنالك المعصوم ابيهم حارب معاويه
فيما جاء من بعده المعصومين وتنازلولمعاويه

ان قلت حقنا لدماء..اليس اولى ان يحقن الحسين دماء من معه من قله ويحافظ عليها كما فعل الحسن لمن معه وهم كثر


وهل يجوز ان يتنازل الرسول للكفار بما هوا له بامر من الله
اين فعلهم من الرسول حينما دعا الكفار فلم يستجيبو له واردو قتله فلم يسالمهم بل خرج مع صاحبه الى الغار ومن ثما الى المدينه وعاد ليفتح مكه

وبعد الفتح ونصر قال لهم ما تظنون انى فاعل بكم

اين فعل المعصومين من اصحاب الرساله امثال موسى عندما خرج ليعود منصورا لما كلفه الله به
واين فعل المعصومين من ابراهيم عندما اعتزل قومه عندما لم يطيعوه

واين فعلهم من الرسول عندما خرج من قريش ليعود منتصرا بما امره الله

اين فعل المعصومين من اصحاب الرساله الانبياء المكلفين عليهم الصلاة والسلام

واما ان كنت تشك فى عصمة الرسول او لا يوجد دليل عليه واضح عندك فاجب حتى اتيك بالايات التى تخبر ان الرسول وحى يوحى ولا ينطق عن الهوا

ابو سليمان
03-12-2006, 02:04 AM
اولا: الرسول صلي الله عليه واله وسلم قد اجابك من قبل ان تخلق بان فعل الحسن والحسين
عليهما السلام هع الاختلاف الظاهري ليس فيه تنا قض
الحسن والحسين امامان قاما اوقعدا
ولكن ضميرك الاسود لا يقبل الحق
..................................
طيب انتم وعلمايكم معاندين الحق
المغني - عبدالله بن قدامه ج 7 ص 309 :
) واختلف الخلفاء الراشدون رضي الله عنهم في قسم الفئ بين أهله فذهب أبو بكر الصديق رضي الله عنه إلى التسوية بينهم فيه وهو المشهور عن علي رضي الله عنه فروي ان أبا بكر رضي الله عنه سوى بين الناس في العطاء وأدخل فيه العبيد فقال له عمر يا خليفة رسول الله أتجعل الذين جاهدوا في سبيل الله بأموالهم وأنفسهم وهجروا ديارهم له كمن انما دخلوا في الاسلام كرها ؟ فقال أبو بكر انما عملوا لله وانما أجورهم على الله وانما الدنيا بلاغ ، فلما ولي عمر رضي الله عنه فاضل بينهم وأخرج العبيد فلما ولي علي سوى بينهم وأخرج العبيد وذكر عن عثمان أنه فضل بينهم في القسمة ، فعلى هذا يكون مذهب اثنين منهم ابي بكر وعلي التسوية ومذهب اثنين عمر وعثمان التفضيل

اليس في عمل الخلفاء هنا تنا قض لماذا لم يعترض ولم يقل ايهما علي حق وايهما علي باطل
مع ان فعل عمر وعثمان ( التفضيل) باطل بنص القران اكرمكم عند الله اتقاكم

ليس بعد الحق الا الضلال

هنا اخى الكريم
عمر ذكر ما هوا باالازرق فى المقتبس يعنى اجتهد بعد ابو بكر ووصل الى ذلك والمجتهد له اجران اذا اصاب واجر اذا اخطاء نظير اجتهاده فى معلرفة الحق

وما هوا بالاحمر علي رضي الله عنه اقتدى بى ابو بكر فيما فعل من قبله

وان اصابا فى اجتهادهم لهم اجران واذا لم يصبا لهم اجر اجتهادهم

لذلك لبد ان تعرف ان الصحابه ومنهم علي والحسن والحسين ليسو معصومين عندنا بل هم خير امه لانها فتحت البلاد وحررت العباد واوصلت الاسلام الى بلاد فارس والعراق ومصر وتحرير فلسطين وكل هذه الفتوحات التى ذكرتها لك هيه فى عهد الفاروق عمر زوج بنت الزهراء والكرار واخت الحسنين ام كلثوم رضي الله عنهم جميعا الذى استشهد ولم يورث ملك لابنائه او كون لهم ثروه من ذلك.. بل كان له ثوب فيه مائه رقعه

محب الولايه
03-12-2006, 07:10 AM
هنا اخى الكريم
عمر ذكر ما هوا باالازرق فى المقتبس يعنى اجتهد بعد ابو بكر ووصل الى ذلك والمجتهد له اجران اذا اصاب واجر اذا اخطاء نظير اجتهاده فى معلرفة الحق

وما هوا بالاحمر علي رضي الله عنه اقتدى بى ابو بكر فيما فعل من قبله

وان اصابا فى اجتهادهم لهم اجران واذا لم يصبا لهم اجر اجتهادهم

لذلك لبد ان تعرف ان الصحابه ومنهم علي والحسن والحسين ليسو معصومين عندنا بل هم خير امه لانها فتحت البلاد وحررت العباد واوصلت الاسلام الى بلاد فارس والعراق ومصر وتحرير فلسطين وكل هذه الفتوحات التى ذكرتها لك هيه فى عهد الفاروق عمر زوج بنت الزهراء والكرار واخت الحسنين ام كلثوم رضي الله عنهم جميعا الذى استشهد ولم يورث ملك لابنائه او كون لهم ثروه من ذلك.. بل كان له ثوب فيه مائه رقعه
کیف یجتهد الجاهل باحکام الله
مدی معرفه عمر بسنه النبی صلی الله علیه واله
کم حفظ من احادیثه وهو المانع من کتابه الحدیث
لو سمحت جیب دلیل علی ان عمر له علم ویحق له الاجتهاد
وانا اجیب ادله علی جهله
یا اخی دافع عن العالم لا الجاهل

محب الولايه
03-12-2006, 07:24 AM
ثانیا: المساله واضحه ولایمکن فیها الاختلاف التسویه طریقه العداله والتفضیل ظلم للاخرین
قطعا صاحبک اجتهد برایه
ولم لایتبع ابی بکر وتقول علی علیه السلام تابع ابوبکر عمر اپلی بالتبعیه
لانه الثانی بخلاف الرابع
هذه المساله ما ترید اجتهاد ابنا الشوارع یعرفونها
ااااااااااااااااخ توجیهات بارده

ابو حسام
03-12-2006, 08:15 AM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الاستاذ الفاضل ابو سليمان على رده القيم

واقول له اولا اسمع ما قاله الامام الحسن عن الصلح الذي أنت تسميه تنازل والرسول يسميه صلح

ففي الرواية الموجودة في علل الشرائع : عن ابي سعيد عقيصا قال : قلت للحسن بن علي بن ابي طالب <ع> : يا أبن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته , وقد علمت أن الحق لك دونه وأن معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه , وإماما عليهم بعد أبي <ع> ؟ قلت : بلى , قال : ألست الذي قال رسول الله <ص> لي ولأخي : الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟ قلت : بلى , قال : فأنا إذن إمام لوقمت ,وأنا إمام إذا قعدت , يا أبا سعيد علة مصالحتي لمعاوية علة مصالحة رسول الله <ص> لبني ضمرة وبني أشجع ,ولأهل مكة حين انصرف من الحديبية , أولئك كفار بالتنزيل ومعوية وأصحابه كفار بالتأويل , يا أبا سعيد إذا كنت اماما من قبل الله تعالى ذكره لم يجب أن يسفه رأيي فيما أتيته من مهادنة أو محاربة , وان كان وجه الحكمة فيما أتيته ملتبسا ,
ألا ترى الخضر <ع> لما خرق السفينة وقتل الغلام وأقام الجدار سخط موسى <ع> فعله , لاشتباه وجه الحكمة فيه , ولولا ما أتيت لما ترك من شيعتنا على وجه الأرض أحد إلا قتل .

فتلاحظ معي هذا صلح وليس تنازل ولذلك يقول الرسول (ص)

فقد قال في المعجم الأوسط :
3050 حدثنا أسلم بن سهل الواسطي قال نا عبد الرحمن بن علي الشيباني الواسطي قال نا عبد الحكم بن منصور عن داود بن أبي هند عن الحسن عن أبي بكرة عن النبي (ص) قال
إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين يعني الحسن بن علي لم يرو هذا الحديث عن داود بن أبي هند إلا عبد الحكم بن منصور 397 المصدر (المعجم الأوسط ج:3 ص:245 )

وقال في الإصابة في تمييز الصحابة :
وقال أحمد حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا المبارك بن فضالة حدثنا الحسن بن أبي الحسن حدثنا أبو بكرة كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة قالوا له إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين قال فلما ولي لم يهرق في خلافته محجمة من دم وأخرجه إسماعيل الخطبي من طريق حماد بن زيد عن علي بن زيد وهشام عن الحسن نحوه قال فنظر إليهم أمثال الجبال في الحديد فقال أضرب هؤلاء بعضهم ببعض في ملك من ملك الدنيا لا حاجة له به المصدر (الإصابة في تمييز الصحابة ج:2 ص:7)

وقال في مسند الإمام أحمد :
20466 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا هاشم ثنا المبارك ثنا الحسن ثنا أبو بكرة قال كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة فقالوا له والله إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال المبارك فذكر شيئا ثم قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين فقال الحسن فوالله والله بعد أن ولي لم يهرق في خلافته ملء محجمة من دم 20552 المصدر (مسند الإمام أحمد بن حنبل ج:5 ص:44 )

والفتن ج:1 ص:165 وسير أعلام النبلاء ج:3 ص:145 وتاريخ بغداد ج:3 ص:215
وتاريخ مدينة دمشق ج:13 ص:236 وكشف الخفاء ج:2 ص:67

فهل تسلم معي الآن أن فعل الحسن هو صلح وهل تسلم معي الآن أن هذا الصلح هو بأمر من النبي (ص) أم لا

فإن قلت لا أسلم أنه صلح فقد رددت قول النبي (ص) وقول الإمام الحسن
وإن قلت أن هذا الصلح ليس بأمر من النبي (ص) فتكون قد رددت قول النبي (ص) قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين

فماذا تقول استاذي الفاضل الآن

ابو حسام
03-17-2006, 07:02 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مازلت انتظر الرد من الاستاذ الفاضل صاحب الموضوع

فكر زين
03-19-2006, 03:29 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وقال في الإصابة في تمييز الصحابة :
وقال أحمد حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا المبارك بن فضالة حدثنا الحسن بن أبي الحسن حدثنا أبو بكرة كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة قالوا له إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين قال فلما ولي لم يهرق في خلافته محجمة من دم وأخرجه إسماعيل الخطبي من طريق حماد بن زيد عن علي بن زيد وهشام عن الحسن نحوه قال فنظر إليهم أمثال الجبال في الحديد فقال أضرب هؤلاء بعضهم ببعض في ملك من ملك الدنيا لا حاجة له به المصدر (الإصابة في تمييز الصحابة ج:2 ص:7)

وقال في مسند الإمام أحمد :
20466 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا هاشم ثنا المبارك ثنا الحسن ثنا أبو بكرة قال كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة فقالوا له والله إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال المبارك فذكر شيئا ثم قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين فقال الحسن فوالله والله بعد أن ولي لم يهرق في خلافته ملء محجمة من دم 20552 المصدر (مسند الإمام أحمد بن حنبل ج:5 ص:44 )

والفتن ج:1 ص:165 وسير أعلام النبلاء ج:3 ص:145 وتاريخ بغداد ج:3 ص:215
وتاريخ مدينة دمشق ج:13 ص:236 وكشف الخفاء ج:2 ص:67

فهل تسلم معي الآن أن فعل الحسن هو صلح وهل تسلم معي الآن أن هذا الصلح هو بأمر من النبي (ص) أم لا

فإن قلت لا أسلم أنه صلح فقد رددت قول النبي (ص) وقول الإمام الحسن
وإن قلت أن هذا الصلح ليس بأمر من النبي (ص) فتكون قد رددت قول النبي (ص) قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين

فماذا تقول استاذي الفاضل الآن


المحترم ابو حسام وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



الحديث الذي اوردته عن طريق مسند احمد ش. واسد الغابه



ليس فيه امر با الصلح

هو من دلائل النبوة وهو اخبار

ان الله سيصلح بابن رسول الله صلى الله عليه وسلم
بين فئتين من المسلمين .
اماالقول الذي اوردته عن الحسن رضي الله عنه
من كتبكم ِ. فمع احترامي لك
لايوجد عندكم حديث صحيح .
بسند صحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم فكيف بمن دونه
والصلح لايمنع ان يكون تنازل من الحسن لمعاوية رضي الله عنه
فلو نص الرسول بامامة الحسن
فلن يامره با التنازل ولابا الصلح

انما الثابت عن رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم
إخبار بما يكون
وليس امر با الصلح

اسال الله لي ولك الهدايه لمى يرضى الله عزوجل

ويدل الحديث على اسلام معاوية رضي الله عنه

ابو سليمان
03-19-2006, 10:14 PM
[QUOTE=ابو حسام]سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اشكر الاستاذ الفاضل ابو سليمان على رده القيم

واقول له اولا اسمع ما قاله الامام الحسن عن الصلح الذي أنت تسميه تنازل والرسول يسميه صلح

ففي الرواية الموجودة في علل الشرائع : عن ابي سعيد عقيصا قال : قلت للحسن بن علي بن ابي طالب <ع> : يا أبن رسول الله لم داهنت معاوية وصالحته , وقد علمت أن الحق لك دونه وأن معاوية ضال باغ ؟ فقال : يا أبا سعيد ألست حجة الله تعالى ذكره على خلقه , وإماما عليهم بعد أبي <ع> ؟ قلت : بلى , قال : ألست الذي قال رسول الله <ص> لي ولأخي : الحسن والحسين إمامان قاما أو قعدا ؟ قلت : بلى , قال : فأنا إذن إمام لوقمت ,وأنا إمام إذا قعدت , يا أبا سعيد علة مصالحتي لمعاوية علة مصالحة رسول الله <ص> لبني ضمرة وبني أشجع ,ولأهل مكة حين انصرف من الحديبية , أولئك كفار بالتنزيل ومعوية وأصحابه كفار بالتأويل , يا أبا سعيد إذا كنت اماما من قبل الله تعالى ذكره لم يجب أن يسفه رأيي فيما أتيته من مهادنة أو محاربة , وان كان وجه الحكمة فيما أتيته ملتبسا ,
ألا ترى الخضر <ع> لما خرق السفينة وقتل الغلام وأقام الجدار سخط موسى <ع> فعله , لاشتباه وجه الحكمة فيه , ولولا ما أتيت لما ترك من شيعتنا على وجه الأرض أحد إلا قتل .

وهذا ردا عليه من قولك

فتلاحظ معي هذا صلح وليس تنازل ولذلك يقول الرسول (ص)

فقد قال في المعجم الأوسط :
3050 حدثنا أسلم بن سهل الواسطي قال نا عبد الرحمن بن علي الشيباني الواسطي قال نا عبد الحكم بن منصور عن داود بن أبي هند عن الحسن عن أبي بكرة عن النبي (ص) قال
إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين يعني الحسن بن علي لم يرو هذا الحديث عن داود بن أبي هند إلا عبد الحكم بن منصور 397 المصدر (المعجم الأوسط ج:3 ص:245 )

وقال في الإصابة في تمييز الصحابة :
وقال أحمد حدثنا هاشم بن القاسم حدثنا المبارك بن فضالة حدثنا الحسن بن أبي الحسن حدثنا أبو بكرة كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة قالوا له إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين من المسلمين قال فلما ولي لم يهرق في خلافته محجمة من دم وأخرجه إسماعيل الخطبي من طريق حماد بن زيد عن علي بن زيد وهشام عن الحسن نحوه قال فنظر إليهم أمثال الجبال في الحديد فقال أضرب هؤلاء بعضهم ببعض في ملك من ملك الدنيا لا حاجة له به المصدر (الإصابة في تمييز الصحابة ج:2 ص:7)

وقال في مسند الإمام أحمد :
20466 حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا هاشم ثنا المبارك ثنا الحسن ثنا أبو بكرة قال كان رسول الله (ص) يصلي بالناس وكان الحسن بن علي رضي الله عنهما يثب على ظهره إذا سجد ففعل ذلك غير مرة فقالوا له والله إنك لتفعل بهذا شيئا ما رأيناك تفعله بأحد قال المبارك فذكر شيئا ثم قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين فقال الحسن فوالله والله بعد أن ولي لم يهرق في خلافته ملء محجمة من دم 20552 المصدر (مسند الإمام أحمد بن حنبل ج:5 ص:44 )

والفتن ج:1 ص:165 وسير أعلام النبلاء ج:3 ص:145 وتاريخ بغداد ج:3 ص:215
وتاريخ مدينة دمشق ج:13 ص:236 وكشف الخفاء ج:2 ص:67

فهل تسلم معي الآن أن فعل الحسن هو صلح وهل تسلم معي الآن أن هذا الصلح هو بأمر من النبي (ص) أم لا

فإن قلت لا أسلم أنه صلح فقد رددت قول النبي (ص) وقول الإمام الحسن
وإن قلت أن هذا الصلح ليس بأمر من النبي (ص) فتكون قد رددت قول النبي (ص) قال إن ابني هذا سيد وسيصلح الله تبارك وتعالى به بين فئتين من المسلمين

فماذا تقول استاذي الفاضل الآن

سيصلح بين فئتين من المسلمين

قال تعالى

{ وَإِن طَائِفَتَانِ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا

فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا

فَإِن بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الْأُخْرَى

فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ

فَإِن فَاءتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ (9)

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ }

ذكرة هنا فئتين من المسلمين

وعن معاوية رضي الله عنه يذكر الشريف الرضي في كتابكم ( نهج البلاغة ) عن علي أنه قال : (( وكان بدء أمرنا أن إلتقينا والقوم من أهل الشام، والظاهر أن ربنا واحـد ونبينا واحـد، ودعوتنا في الإسلام واحدة، ولا نستزيدهم في الإيمان بالله والتصديق برسوله ولا يستزيدوننا، الأمر واحد إلا ما اختلفنا فيه من دم عثمان ونحن منه براء )) نهج البلاغة جـ3 ص (648).



واستفاضت الآثار أنه كان يقول عن قتلى معاوية : إنهم جميعا مسلمون ليسوا كفارا ولا منافقين. وهذا ثبت بنقل الشيعة نفسها ، فقد جاء في كتبهم المعتمدة عندهم : (( عن جعفر عن أبيه أن عليا – عليه السلام – لم يكن ينسب أحدا من أهل حربه إلى الشرك ولا إلى النفاق ، ولكنه يقول : هم بغوا علينا )) قرب الإسناد ص 62 ، وسائل الشيعة11/62 .

يقول الإمام علي عليه السلام لأهل حربه: (إنا لم نقاتلهم على التكفير لهم، ولم نقاتلهم على التكفير لنا، ولكنا رأينا أنّا على الحق ورأوا أنهم على الحق)( ).
( ) قرب الإسناد: (ص:45)، بحار الأنوار: (32/324).



نعم هذا الحسن رضي الله عنه اصلح بين طائفتان من المسلمين

ولاكن انتم لا تقبلون بهذا ونحن لا نحاججكم بكتبنا
فهل تقبل هذا يا اخى

وبما انك لا تقبل هذا

هنا اسالك بما طرحته فى الاعلى

مقابل ماذا صالح الحسن معاويه رضي الله عنهم

ولماذا صالح الحسن رضي الله عنه

ابو حسام
03-22-2006, 11:11 PM
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استاذي فكر زين تدبر معي الرواية جيدا ستجد قول الرسول سيصلح الله على يديه
اذا هذا يدل على ان الذي تم هو صلح وان هذا الصلح هو امتثال لامر الله سبحانه وتعالى اي ان الله سيلح بين الطائفتين بالحسن عليه السلام فالنبي يقول صلح هل انت تقول غير ذلك


اما الفاضل ابو سليمان فأقول له لا يقول احد عن جماعة معاوية انهم غير مسلمين هم مسلمين بلا اشكال ولكنهم حاربوا الله ورسوله بحربهم لعلي عليه السلام

وهم الذين يدعون الناس للنار كما في الخبر عن الرسول في شأن عمار ففي البخاري
436 حدثنا مسدد قال حدثنا عبد العزيز بن مختار قال حدثنا خالد الحذاء عن عكرمة قال لي بن عباس ولابنه علي انطلقا إلى أبي سعيد فاسمعا من حديثه فانطلقنا فإذا هو في حائط يصلحه فأخذ رداءه فاحتبى ثم أنشأ يحدثنا حتى أتى ذكر بناء المسجد فقال كنا نحمل لبنة لبنة وعمار لبنتين لبنتين فرآه النبي (ص) فينفض التراب عنه ويقول ويح عمار تقتله الفئة الباغية يدعوهم إلى الجنة ويدعونه إلى النار قال يقول عمار أعوذ بالله من الفتن

صحيح البخاري ج:1 ص:172

ومن المعروف يا استاذ بان الفرقة التي تدعو الناس الى النار لا تكون مؤمنة

الجمري
03-23-2006, 03:51 AM
أعطيتم الموضوع فوق ما يستحقه يا شيعة الكرار ، فالموضوع قد أجيب عليه واحترق منذ فترة .


:)

( الجمري )