المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مارايك ايها الزميل الغالب


فكر زين
04-04-2006, 08:50 AM
مارايك ايها الزميل الغالب

رواية لاتحتمل اكثر من معنى

هل تؤمن بهذا الكلام ام هذا ليس عقيدتك

http://www.fnoor.com/images/image232.jpg

فكر زين
04-04-2006, 03:33 PM
الزميل الغالب

ارجو ان تجيبني هل هذه عقيدتكم نزول الله عز وجل مع الامام علي على الارض

ام ليست من عقيدتكم .

بوحسن صعصعه.
04-05-2006, 12:16 PM
1_ الروايه ضعيفه بموسى بن سعدان.

2_ لو صحت الروايه فلا يعني ان الله ينزل بذاته, بل المقصود ينزل امر الله, وهذا ماورد في روايات اهل البيت عليهم السلام.

قال الامام الرضا عليه السلام:

ان الله عز وجل لايوصف بالمجئ والذهاب, تعالى الله عن الانتقال, وانما يعني بذلك: وجاء امر ربك والملك صفا صفا.

وهذه هي عقيدة الشيعه.

وبعدما اجبناك, نسألك:

اين كان ربك قبل ان يستوي على العرش؟

فكر زين
04-05-2006, 03:10 PM
موقف أهل السنة والجماعة في الصفات : إثبات كل صفة
وصف الله بها نفسه ، أو وصفه بها رسوله محمد ،
صلى الله عليه و سلم ، لكن إثباتاً بلا تكييف ولاتمثيل، ولاتحريف ، ولاتعطيل ،
ليس كمثله شيء وهو السميع البصير


(الرحمن على العرش استوى) [طه: 5] (إليه يصعد الكلم الطيب) [فاطر: 10]؛ يعني: فأثبت الله ذالك لنفسة
وأقرأ في النفي : (ليس كمثله شيء) [الشورى: 11]، (ولا يحيطون به علماً) [طه: 110]؛ يعني: فأنفي المماثلة،
ما أثبته الله لنفسه من الأسماء والصفات؛ فيثبت؛
إذ لا أحد أعلم من الله بالله، ولا أصدق خبراً من خبر الله،
ولا أصح بياناً من بيان الله؛ كما
قال تعالى: (يريد الله ليبين لكم) [النساء: 26]، (يبين الله لكم أن تضلوا) [النساء: 176]، (ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء) [النحل: 89]، (ومن أصدق من الله قيلاً) [النساء: 122]،
(ومن أصدق من الله حديثاً) [النساء: 87].
فهذه الآيات وغيرها تدل على أن الله يبين للخلق غاية البيان الطريق التي توصلهم إليه، وأعظم ما يحتاج الخلق إلى بيانه ما يتعلق بالله تعالى وبأسماء الله وصفاته حتى يعبدوا الله على بصيرة؛ لأن عبادة من لم نعلم صفاته، أو من ليس له صفة أمر لا يتحقق أبداً؛ فلابد أن تعلم من صفات المعبود ما تجعلك تلتجئ إليه وتعبده حقاً. ولا يتجاوز الإنسان حده إلى التكييف أو التمثيل؛ لأنه إذا كان عاجزاً عن تصور نفسه التي بين جنبيه؛ فمن باب أولى أن يكون عاجزاً عن تصور حقائق ما وصف الله به نفسه، ولهذا يجب على الإنسان أن يمنع نفسه عن السؤال بـ "لِمَ" و"كيف" فيما يتعلق بأسماء الله وصفاته، وكذا يمنع نفسه من التفكير بالكيفية.

و أنت متى تخيلت أي كيفي فعلى أي صورة تتخيلها؟! إن حاولت ذلك فإن هذا من الضلال، و لا يمكن أن تصل إلى حقيقة لأن هذا أمر لا يمكن الإحاطة به ، و ليس من شأن العبد أن يتكلم فيه أو أن يسأل عنه .
.فإذاً نحن نعلم معاني صفات الله ، و لكننا لا نعلم الكيفية ، و لا يحل لنا أن نسأل عن الكيفية و لا يحل لنا أن نكيف ، كما أنه لا يحل لنا أن نمثل أو نشبه لأن الله تعالى يقول في القرآن : ( لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ)(الشورى: من الآية11) . من أثبت له مثيلاً في صفاته فقد كذب القرآن ، و ظن بربه ظن السوء و قد تنقص ربه حيث شبهه و هو الكامل من كل وجه ،

الله سبحانه لم يخبرنا عن اجابة سؤالك .ونهناالله ان نسال مثل هذا السؤال
(ولا يحيطون به علماً) [طه: 110]
تعالى :( وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً)(الاسراء:36) . ويقول: (قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْأِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ) (لأعراف:33) .و لأن الله أجل و أعظم من أن تحيط به الأفكار قال تعالى : (يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْماً) (طـه:110) .

الون الاحمر اجابه مختصرة ارجو ان لاتقول
إلا الان لاجواب .

بوحسن صعصعه.
04-05-2006, 03:51 PM
اضافة الى هروبك من الاجابة, جهلك الواضح بما تضمه كتبك.

تفضل هذه الرواية تخبرك اين كان ربك قبل ان يستوي على عرشه.

http://www.moq3.com/pics/up/20_03_06/aaba818645.jpg

http://www.moq3.com/pics/up/20_03_06/13bc2ab596.JPG

والان نسألك بعدما هربت وعجزت عن اجابة السؤال الاول.

هل العماء عدم ام حدث؟

فكر زين
04-05-2006, 04:13 PM
مع ان الرواية ضعفها الاباني وهو

ثقة ومجيد خاصة فيما يضعفه .

إذقالة رسول الله صلى الله عليه وسلم امنت به

وإذلم يقله لم اؤمن به .

فمن اين اخذ ديني إن لم يكن من الله ورسوله

هل اخذ ديني من عقلك .

مما هربت يكذوب

الم تقرء ردي با الون الاحمر وقد بينت انك

سوف تدعي انني لم اجاوب

وهل تريدني ان اجيب مثلك بما ليس لي به علم


من الذي هرب فلم تجب على الوثيقة التي نقلتها وهربت منها

ونقلت فيها كل سخف المبطلين وفيها ان اصل الاسلام ساذج .

والسؤال الذي هربت منه

ماهو الاسلام الساذج الذي كان على عهد رسول الله

اما ان تجيب او تعرف انك ناقل مقلد فقط

سؤال اخر هل إذ ثبت الراواية تؤمن بها ام لا

بوحسن صعصعه.
04-05-2006, 09:15 PM
ويستمر مسلسل جهلك.

قولك:
مع ان الرواية ضعفها الاباني وهو

ثقة ومجيد خاصة فيما يضعفه .

نقول:

بأن تضعيف او توثيق المتأخر لا يقدم على المتقدم الا في حاله واحده, اذهب وابحث عنها ومن ثم ناقشني.

قولك:

من الذي هرب فلم تجب على الوثيقة التي نقلتها وهربت منها

ونقلت فيها كل سخف المبطلين وفيها ان اصل الاسلام ساذج .

فنقول لك فقد اجبناك وراجع, وان كان لديك رد علمي على ماذكرناه فتفضل, اما خربشاتك فلا تعد ردا.

قولك:
والسؤال الذي هربت منه

ماهو الاسلام الساذج الذي كان على عهد رسول الله

اما ان تجيب او تعرف انك ناقل مقلد فقط

فنقول:

عفوا ياصغير, لم نجد سؤالك هذا عندما وضعت الوثيقه, فراجع.

قولك:

وهل تريدني ان اجيب مثلك بما ليس لي به علم

فنقول:

اجاباتنا ولله الحمد علميه مدعومه بالادله, وليست خربشات خاليه من الادله.

ثانيا:

ان كنت لا تملك العلم فيما يخص مذهبك, فهل تملك العلم بما في مذهبنا؟؟!!

شر البلية ما يضحك.

قولك:

سؤال اخر هل إذ ثبت الراواية تؤمن بها ام لا

نقول:

قد اجبنا على هذا السؤال بقولنا:

2_ لو صحت الروايه فلا يعني ان الله ينزل بذاته, بل المقصود ينزل امر الله, وهذا ماورد في روايات اهل البيت عليهم السلام.

قال الامام الرضا عليه السلام:

ان الله عز وجل لايوصف بالمجئ والذهاب, تعالى الله عن الانتقال, وانما يعني بذلك: وجاء امر ربك والملك صفا صفا.

والآن نعود ونسأل السؤال الذي هربت منه:

هل العماء عدم ام حدث؟

عاشق الإمام الخميني
04-11-2006, 08:29 PM
..................