المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : عمر يجلس النائم ليرسله بحصبه ( رميه بالحصى ) !!!


أسد الله الغالب
07-29-2006, 03:54 PM
ما ذنب هذا المسكين النائم يا عمر لتحصبه بالحصى ؟!
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء

البخاري ج 1 ص 179 ط دار ابن كثير كتاب الصلاة باب رفع الصوت في المساجد ح 458 ( حدثنا علي بن عبد الله قال حدثنا يحيى بن سعيد قال حدثنا الجعيد بن عبد الرحمن قال حدثني يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد قال ثم كنت قائما في المسجد فحصبني رجل فنظرت فإذا عمر بن الخطاب فقال اذهب فأتني بهذين فجئته بهما قال من أنتما أو من أين أنتما قالا من أهل الطائف قال لو كنتما من أهل البلد لأوجعتكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم )
الحديث من موقع سني مشهور جدا
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?Doc=0&Rec=785

سنن البيهقي الكبرى ج 2 ص 447 ط مكتبة دار الباز مكة المكرمة تحقيق محمد عبد القادر عطا ح4143 ( أنبأ أبو بكر أحمد بن محمد الحارث الفقيه أنبأ أبو محمد عبد الله بن محمد بن جعفر بن حيان المعروف بأبي الشيخ الأصبهاني أنبأ أبو خليفة ثنا علي بن المديني ثنا يحيى بن سعيد ثنا الجعيد بن عبد الرحمن حدثني يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد قال ثم كنت نائما في المسجد فحصبني رجل فنظرت إليه فإذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال اذهب فأتني بهذين فجئته بهما فقال ممن أنتما قالا من أهل الطائف فقال لو كنتما من أهل البلد لأوجعتكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني )

مشكاة المصابيح المؤلف : محمد بن عبد الله الخطيب التبريزي الناشر : المكتب الإسلامي – بيروت الطبعة : الثالثة - 1405 – 1985 تحقيق : تحقيق محمد ناصر الدين الألباني عدد الأجزاء : 3 مشكاة المصابيح [ جزء 1 - صفحة 164 ] ح744 ( صحيح ) وعن السائب بن يزيد قال : كنت نائما في المسجد فحصبني رجل فنظرت فإذا عمر بن الخطاب فقال اذهب فأتني بهذين فجئته بهما فقال : ممن أنتما أو من أين أنتما قالا : من أهل الطائف . قال : لو كنتما من أهل المدينة لأوجعتكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم . رواه البخاري (1)

سنن البيهقي الكبرى المؤلف : أحمد بن الحسين بن علي بن موسى أبو بكر البيهقي الناشر : مكتبة دار الباز - مكة المكرمة ، 1414 – 1994 تحقيق : محمد عبد القادر عطا عدد الأجزاء : 10[ جزء 10 - صفحة 103 ] ح20052 أخبرنا أبو عمرو محمد بن عبد الله الأديب ثنا أبو بكر الإسماعيلي أخبرني أبو القاسم البغوي ثنا عبيد الله بن عمر الجشمي ثنا يحيى بن سعيد عن الجعد بن أوس عن يزيد بن خصيفة عن السائب بن يزيد قال : بينما أنا مضطجع في المسجد إذا رجل يحصبني فرفعت رأسي فإذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال أذهب إلى هذين الرجلين فائتني بهما فذهبت فأتيته بهما فقال لهما عمر ممن أنتما أو من أين أنتما قالا من أهل الطائف قال لو كنتما من أهل هذا البلد لأوجعتكما ضربا ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم رواه البخاري في الصحيح عن علي بن المديني عن يحيى والجعد بن أوس هذا هو الجعد بن عبد الرحمن بن أوس ويقال له جعيد

كنز العمال في سنن الأقوال والأفعال المؤلف : علي بن حسام الدين المتقي الهندي الناشر : مؤسسة الرسالة - بيروت 1989 م [ جزء 8 - صفحة 528 ] ح 23084 ( عن السائب بن يزيد قال : كنت نائما في المسجد فحصبني رجل فنظرت فإذا هو عمر بن الخطاب فقال : اذهب فائتني بهذين فجئته بهما فقال : من أنتما ؟ قالا : من أهل الطائف فقال : لو كنتما من أهل البلد لأوجعتكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟( خ ( أخرجه البخاري كتاب الصلاة باب رفع الصوت في المساجد ( 1 / 127 ) ص ) ق

عمدة القاري [ جزء 4 - صفحة 249 ] ذكر معناه وإعرابه قوله كنت قائما وقع في الأصول بالقاف ويروى نائما بالنون ويؤيد هذه الرواية ما ذكره الإسماعيلي عن أبي يعلى حدثنا محمد بن عباد حدثنا حاتم بن إسماعيل عن الجعيد عن السائب قال كنت مضطجعا فحصبني إنسان قوله فحصبني من حصبت الرجل أحصبه بالكسر رميته بالحصباء قوله إذا هو عمر بن الخطاب كلمة إذا للمفاجأة وهو مبتدأ وعمر خبره ويروى فإذا عمر بن الخطاب فعلى هذا عمر مبتدأ وخبره محذوف تقديره فإذا عمر حاضر أو واقف قوله فقال اذهب أي فقال عمر للسائب إذهب قوله فاتني بهذين يعني بهذين الشخصين وكانا ثقفيين كذا في رواية عبد الرزاق قوله لأوجعتكما وفي رواية الإسماعيلي لأوجعتكما جلدا قوله ترفعان خطاب لهذين الإثنين وهي جملة استئنافية وهي في الحقيقة جواب عن سؤال مقدر كأنهما قالا لم توجعن قال لأنكما ترفعان أصواتكما في مسجد رسول الله
ـــــــــــــــــــ الهامش ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1ـ الثمر المستطاب في فقه السنة والكتاب المؤلف : محمد ناصر الدين الألباني الناشر : غراس للنشر والتوزيع الطبعة : الأولى عدد الأجزاء : 1 [ جزء 1 - صفحة 690 ] وفتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13[ جزء 1 - صفحة 561 ]
بحث : أسد الله الغالب