المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لا يجوز لك المخالفة ...فكيف يخالف النبي الأعظم في إتيان القرطاس والقلم ؟!


أسد الله الغالب
08-21-2006, 09:07 AM
النبي الأعظم أذا أمرك بأمر لا بد أن تمتثل حتى ولو كنت تصلي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء


الجامع الصحيح المختصر ( البخاري ) المؤلف : محمد بن إسماعيل أبو عبد الله البخاري الجعفي الناشر : دار ابن كثير ، اليمامة – بيروت الطبعة الثالثة ، 1407 – 1987 تحقيق : د. مصطفى ديب البغا أستاذ الحديث وعلومه في كلية الشريعة - جامعة دمشق عدد الأجزاء : 6 [ جزء 4 - صفحة 1623 ] ح 4204 ( حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن شعبة قال حدثني خبيب بن عبد الرحمن عن حفص بن عاصم عن أبي سعيد بن المعلى قال: كنت أصلي في المسجد فدعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم أجبه فقلت يا رسول الله إني كنت أصلي فقال ( ألم يقل الله { استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم } ) . ثم قال لي ( لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن قبل أن تخرج من المسجد ) . ثم أخذ بيدي فلما أراد أن يخرج قلت له ألم تقل ( لأعلمنك سورة هي أعظم سورة في القرآن ) . قال ( { الحمد لله رب العالمين } هي السبع المثاني والقرآن العظيم الذي أوتيته )

صحيح البخاري [ جزء 4 - صفحة 1704 ] ح4370 حدثني إسحاق أخبرنا روح حدثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن سمعت حفص بن عاصم يحدث عن أبي سعيد بن المعلى رضي الله عنه قال: كنت أصلي فمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاني فلم آته حتى صليت ثم أتيته فقال ( ما منعك أن تأتيني ؟ ألم يقل الله { يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم } . ثم قال لأعلمنك أعظم سورة في القرآن قبل أن أخرج ) . فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخرج فذكرت له ) وصحيح البخاري [ جزء 4 - صفحة 1738 ] ح 4426 و[ جزء 4 - صفحة 1913 ] ح 4720
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=4334&doc=0

الجامع الصحيح سنن الترمذي المؤلف : محمد بن عيسى أبو عيسى الترمذي السلمي الناشر : دار إحياء التراث العربي – بيروت تحقيق : أحمد محمد شاكر وآخرون عدد الأجزاء : 5 الأحاديث مذيلة بأحكام الألباني عليها [ جزء 5 - صفحة 155 ] ح حدثنا قتيبة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على أبي بن كعب فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أبي وهو يصلي فالتفت أبي ولم يجبه وصلى أبي فخفف ثم انصرف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال السلام عليك يا رسول الله فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليك السلام ما منعك يا أبي أن تجيبني إذ دعوتك فقال يا رسول الله إني كنت في الصلاة قال أفلم تجد فيما أوحي إلي { استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم لما يحييكم } قال بلى ولا أعود إن شاء الله قال تحب أن أعلمك سورة لم ينزل في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها ؟ قال نعم يا رسول الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كيف تقرأ في الصلاة ؟ قال فقرأ أم القرآن فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده ما أنزلت في التوراة ولا في الإنجيل ولا في الزبور ولا في الفرقان مثلها وإنها سبع من الثماني والقرآن العظيم الذي أعطيته قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وفي الباب عن أنس وفيه عن أبي سعيد بن المعلى قال الشيخ الألباني : صحيح ).
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=2800&doc=2&IMAGE=%DA%D1%D6+%C7%E1%CD%CF%ED%CB


http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=904&doc=3
أبي دواد :
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=1246&doc=4
أحمد ح 8977
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=8977&doc=6
أحمد 15171
http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=15171&doc=6&IMAGE=%DA%D1%D6+%C7%E1%CD%CF%ED%CB
بحث : أسد الله الغالب

ابن المدينة المنورة
08-21-2006, 10:14 PM
ان كنت صادق في بحثك عن الحق فافهم ما اقول لك

علي رضي عنه وارضاه قد خالف رسول واتحداك ان تنكر

فهل نقول ان علي رضي الله عنه قد كفر بمجرد مخالفته لرسول الله

هذه هى الفقرة التى وردت فى كتب أهل السنة والشيعة يعني بالعربي السنة والشيعة متفقون على هذه الرواية:

عندما رفض المشركون كتابة "محمد رسول الله": ( فقال المشركون: لا تكتب محمد رسول الله؛ لو كنت رسولاً لم نقاتلك. فقال لعلي: "امحه". فقال علي: ما أنا بالذي أمحاه. فمحاه رسول الله بيده …) فتح الباري 5/303

وفي كتب الشيعة مثل ذلك: ( امح يا علي واكتب محمد بن عبد الله. فقال أمير المؤمنين عليه السلام: ما أمحو اسمك من النبوة أبداً فمحاه رسول الله بيده). اهـ
الإرشاد 1/ 121. وإعلام الورى 97. وتفسير القمي 2/313
(بحار الأنوار20/333 تفسير مجمع البحرين9/197 للطبرسي
تفسير الميزان للطباطبائي18/267).

ما رأيك الان لكن نحن لسنا مثلكم في تكفير من يخالف الرسول من دن ان نفهم سبب مخالفته له ولو كنا مثلكم لقنا ان عليا قد كفر بمخالفته لرسول الله وتمسكنا بهذا ولكننا نحب علي رضي الله عنه اكثر منكم فلا نجراء على القول بهذا القول

اما انتم فتتأولون المواضيع علي هواكم وتفسرونها في ما يخدم مصالحكم ونحن نعذركم لان سادتكم هم من زرع في قلوبكم هذا الحقد الدفين على صحابة رسول الله

ابو سليمان
08-22-2006, 07:49 AM
بارك الله فيك اخى ابن المدينه

وهنا ايضا نسال

اسد النسخ ولصق


لما حضر النبي (ص) قال : وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب ، قال : هلم أكتب لكم كتابا لن
[]تضلوا بعده ، قال عمر : إن النبي (ص) غلبه الوجع وعندكم القرآن فحسبنا كتاب الله ، ]واختلف أهل البيت واختصموا فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله (ص) كتابا لن تضلوا بعده] ومنهم من يقول ما قال عمر ،

هنا نسال

مع من كانو اهل البيت بحسب المفهوم الشيعى فى اهل البيت

أسد الله الغالب
08-22-2006, 07:55 AM
شبهة وجواب !
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحية عطرة لكم إخواني الأعزاء

السؤال :
هل خالف الإمام علي ـ عليه السلام ـ أمر النبي الأعظم ؟ لما قال النبي الأعظم له في صلح الحديبية ( امحها يا علي فقال : يا رسول الله أن يدي لا تنطلق بمحو اسمك من النبوة قال له : فضع يدي عليها فمحاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بيده ).

الجواب :
الإمام علي عليه السلام لم يكن منه اعتراض ولا رفض لأنه قال لا أرى يدي تنطلق بمحو اسمك والمعنى واضح يعني أنا إن مسحت اسمكم المبارك فلا لرغبة لي في المسح كرامة لكم وتعظيما فلو كفيتني ذلك كي لا تقنع مني إساءة لكم بمحو الاسم انتصار منه للنبي الأعظم ففي كتاب الإرشاد للشيخ المفيد ج 1 ص 120 تحقيق : مؤسسة آل البيت عليهم السلام لتحقيق التراث الطبعة : الثانية سنة الطبع : 1414 - 1993 م الناشر : دار المفيد للطباعة والنشر والتوزيع - بيروت – لبنان ( امحها يا علي فقال : يا رسول الله أن يدي لا تنطلق بمحو اسمك من النبوة قال له : فضع يدي عليها فمحاها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بيده ) و في بحار الأنوار ج 20 ص 359 تحقيق : عبد الرحيم الرباني الشيرازي الطبعة : الثالثة المصححة سنة الطبع : 1403 - 1983 م الناشر : دار إحياء التراث العربي - بيروت – لبنان و إعلام الورى بأعلام الهدى للشيخ الطبرسي ص 372 تحقيق : مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث الطبعة : الأولى سنة الطبع : ربيع الأول 1417 المطبعة : ستارة – قم الناشر : مؤسسة آل البيت عليهم السلام لإحياء التراث - قم المشرفة و كشف الغمة لابن أبي الفتح الإربلي ج 1 ص 209 طبعة : الثانية سنة الطبع : 1405 - 1985 م الناشر : دار الأضواء - بيروت – لبنان و كتاب جامع أحاديث الشيعة للسيد البروجردي ج 16 ص 112 سنة الطبع : 1410 - 1368 ش الناشر : منشورات مدينة العلم - آية الله العظمى الخوئي - قم – إيران و كتاب مكاتيب الرسول و بحوث في تاريخ القرآن وعلومه للسيد مير محمدي زرندي الطبعة : الأولى المحققة سنة الطبع : جمادي الأولى 1420 الناشر : مؤسسة النشر الإسلامي التابعة لجماعة المدرسين بقم المشرفة

بحيث وصل من تعظيمه للنبي الأعظم أنه قال كما في كتاب شرح إحقاق الحق للمرعشي ج 23 ص 461 ( .... قال علي عليه السلام : لا أستطيع أن أمحو اسمك في النبوة فقال ضع يدي عليها ...) و بمثل هذا النص ذكرها الكامل في التاريخ وهبة الله ابن سيد الكل في ص 16 والنسخة مصورة من مخطوطة جستربيتي بإيرلندة ( الأنباء المستطابة في فضائل الصحابة).

تأمل ما قاله علماء السنة في موقف الإمام علي ـ عليه السلام ـ المشرف
وهو كما يقول عالمكم الكبير محمد بن علي بن محمد الشوكاني في كتابه نيل الأوطار من أحاديث سيد الأخيار شرح منتقى الأخبار المؤلف : الناشر : إدارة الطباعة المنيرية عدد الأجزاء : 9 مع الكتاب : تعليقات يسيرة لمحمد منير الدمشقي [ جزء 2 - صفحة 329 ] ( من باب سلوك الأدب وهو مبني على أن سلوك طريق الأدب أحب من الامتثال ) ومثل ذلك في عون المعبود شرح سنن أبي داود المؤلف : محمد شمس الحق العظيم آبادي أبو الطيب الناشر : دار الكتب العلمية – بيروت الطبعة الثانية ، 1415 عدد الأجزاء : 14ج 3 ص 191 فهي كما يصرح به العلماء السنة فضيلة ما بعدها فضيلة لأنها من باب الانتصار للرسول الأعظم ومناصرته وقد جاء في كتاب عمدة القاري للعيني ج 17 ص 263 ط دار إحياء التراث العربي قال ( لأنه علم بالقرائن أن أمره ، عليه السلام ، لم يكن متحتما ) وغيره كثر صرحوا بذلك

بل قد يفهم من رواية فتح الباري شرح صحيح البخاري المؤلف : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي الناشر : دار المعرفة - بيروت ، 1379 تحقيق : أحمد بن علي بن حجر أبو الفضل العسقلاني الشافعي عدد الأجزاء : 13[ جزء 7 - صفحة 503 ] ( أنه قال ذلك قبل أمر النبي الأعظم فقال سهيل لو علمنا أنه رسول الله ما قاتلناه امحها فقلت هو والله رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم وإن رغم أنفك لا والله لا أمحوها وكأن عليا فهم أن أمره له بذلك ليس محتما ).

وإليك رواية سنن النسائي ج 5 ص 167 ح 8576 حقيق : دكتور عبد الغفار سليمان البنداري وسيد كسروي حسن الطبعة : الأولى سنة الطبع : 1411 - 1991 م الناشر : دار الكتب العلمية بيروت – لبنان أخبرني معاوية بن صالح قال حدثنا عبد الرحمن بن صالح قال حدثنا عمرو بن هاشم الجنبي عن محمد بن إسحاق عن محمد بن كعب القرطبي عن علقمة بن قيس قال لعلي تجعل بينك وبين بن آكلة الأكباد حكما قال إني كنت كاتب رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم يوم الحديبية فكتبت هذا ما صالح عليه محمد رسول الله وسهيل بن عمرو فقال سهيل لو علمنا أنه رسول الله ما قاتلنا امحها فقلت هو والله رسول الله وإن رغم أفك لا والله لا أمحها فقال رسول الله رسول الله صلى الله عليه ( وآله ) وسلم أرني مكانها فأريته فمحاها ..) ومثله في خصائص أمير المؤمنين للنسائي ص 149 وفي ص 50 ط التقدم بمصر و في ط مكتبة المعلا ـ الكويت ج 1 ص 202 و فلك النجاة في الإمامة والصلاة مؤلف : علي محمد فتح الدين الحنفي الوفاة : 1371 تحقيق : تحقيق وتقديم: الشيخ ملا أصغر علي محمد جعفر الطبعة : الثانية سنة الطبع : 1418 - 1997 م المطبعة : صدر الناشر : مؤسسة دار الإسلام وقد وردت بمثل هذا المضمون في أكثر المصادر المتنوعة كالبخاري وغيره.

وأزيدكم هذا الاعتراض على حسب تعبيرك اشترك فيه الصحابة على روايتكم
كما في تفسير الطبري [ جزء 7 - صفحة 385 ] حدثنا بشر قال حدثنا يزيد قال حدثنا سعيد عن قتادة قوله : { وهم يكفرون بالرحمن } [ ذكر لنا أن نبي الله صلى الله عليه وسلم زمن الحديبية حين صالح قريشا كتب : هذا ما صالح عليه محمد رسول الله فقال مشركو قريش : لئن كنت رسول الله ثم قاتلناك لقد ظلمناك ! ولكن اكتب : هذا ما صالح عليه محمد بن عبد الله فقال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم : دعنا يا رسول الله نقاتلهم ! فقال : لا ولكن اكتبوا كما يريدون إني محمد بن عبد الله فلما كتب الكتب : بسم الله الرحمن الرحيم قالت قريش : أما : الرحمن فلا نعرفه وكان أهل الجاهلية يكتبون : باسمك اللهم فقال أصحابه : يا رسول الله دعنا نقاتلهم ! قال : لا ولكن اكتبوا كما يريدون ) وهي في [تفسير القرطبي [ جزء 9 - صفحة 270 [و فتح القدير الجامع بين فني الرواية والدراية من علم التفسير المؤلف : محمد بن علي الشوكاني عدد الأجزاء : 5 [ جزء 3 - صفحة 117 ] و الدر المنثور المؤلف : عبد الرحمن بن الكمال جلال الدين السيوطي الناشر : دار الفكر - بيروت ، 1993 عدد الأجزاء : 8 [ جزء 4 - صفحة 650 ] أخرج ابن جرير وابن أبي حاتم وأبو الشيخ عن قتادة - رضي الله عنه - في قوله وهم يكفرون بالرحمن قال : ذكر لنا أن رسول الله صلى الله عليه وسلم - زمن الحديبية - حين صالح قريش كتب في الكتاب : " بسم الله الرحمن الرحيم فقالت قريش : أما الرحمن فلا نعرفه وكان أهل الجاهلية يكتبون : باسمك اللهم فقال أصحابه : دعنا نقاتلهم قال : لا ولكن اكتبوا كما يريدون ) و فتح المجيد [ جزء 1 - صفحة 394 ]

فما أنت قائل ؟ هل يستويان مثلا ؟ أمير المؤمنين ـ عليه السلام ـ انتصر للنبي الأعظم وقصرت يده عن المحو تعظيما للنبي الأعظم حتى لا تقع منه الإساءة للنبي الأعظم تأدبا مع جناب النبي الأعظم كما يصرح بذلك المحبون والمخالفون .... وقد أبان النبي الأعظم حال الرجل المراد قتله بل وأبان عن الآثار التي ترتبة على عدم قتله !

طبعا كان هذا جزء بسيط من سلسلة حوارات مع أحد السلفية في منتدى أنصار الحسين عليه السلام تجدونها على هذا الرابط بيني وبين الأخ بلستر :
http://forum.ansaralhusain.net/showthread.php?t=1633776
بحث :أسد الله الغالب

ابو سليمان
08-22-2006, 07:58 PM
اخى هداك الله للصواب

لا تجعل الحقد يعمى بصيرتك

فاين مخالفت الرسول فى هذا


صحيح البخاري [ جزء 4 - صفحة 1704 ] ح4370 حدثني إسحاق أخبرنا روح حدثنا شعبة عن خبيب بن عبد الرحمن سمعت حفص بن عاصم يحدث عن أبي سعيد بن المعلى رضي الله عنه قال: كنت أصلي فمر بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعاني فلم آته حتى صليت ثم أتيته فقال ( ما منعك أن تأتيني ؟ ألم يقل الله { يا أيها الذين آمنوا استجيبوا لله وللرسول إذا دعاكم } . ثم قال لأعلمنك أعظم سورة في القرآن قبل أن أخرج ) . فذهب رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخرج فذكرت له ) وصحيح البخاري [ جزء 4 - صفحة 1738 ] ح 4426 و[ جزء 4 - صفحة 1913 ] ح 4720

فبين سبب عدم رده بانه كان يصلى

ومهمة الرسول هوا تعليم من أخطا

وقد سالتك بهذا فلم تجب

لما حضر النبي (ص) قال : وفي البيت رجال فيهم عمر بن الخطاب ، قال : هلم أكتب لكم كتابا لن
[]تضلوا بعده ، قال عمر : إن النبي (ص) غلبه الوجع وعندكم القرآن فحسبنا كتاب الله ، ]واختلف أهل البيت واختصموا فمنهم من يقول قربوا يكتب لكم رسول الله (ص) كتابا لن تضلوا بعده] ومنهم من يقول ما قال عمر ،

هنا نسال

مع من كانو اهل البيت بحسب المفهوم الشيعى فى اهل البيت


وقد ذكر لك اخونا الفاضل ما صدر من على رضي الله عنه حين امره الرسول ان يمحو فلم يفعل
قال تعالى
(وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا)

وحين جعله الرسول عليه الصلاة والسلام على المدينه فقال لرسول اتخلفنى فى النساء ولاطفال

ولكن نحن اهل السنه لانبحث عن طعن والعياذ بالله فى اصحاب محمد عليه الصلاة والسلام

فهم من حرر البلاد والعباد و فتحو بلاد فارس وهدمو عرش كسرا ووصلت دعوة محمد لنا عن طريق خير امه اخرجت للناس فالقران وسنة الرسول هم من نقلوها الينا

أسد الله الغالب
08-22-2006, 11:50 PM
مسألة الإمام علي ـ عليه السلام ـ أجبنا عنها ولم تقع مخالفة منه ولكن حقدكم الدفين لأمير المؤمنين عليه السلام جعلكم في حالات مزرية إلى أبعد الحدود

المراد هنا بأهل البيت من كان موجودا وهي مع ذلك ليست بحجة علينا لأنها روايتكم ...وللعلم أنا ما أوردت الموضوع لأطعن في مخالفة الرجل الذي كان يصلي لا والله ولكنكم أنتم من فهم ذلك أنا أوردت الموضوع لأبين لكم عظمة النبي الأعظم التي أراكم لا ترعونها

ابو سليمان
08-24-2006, 06:47 AM
مسألة الإمام علي ـ عليه السلام ـ أجبنا عنها ولم تقع مخالفة منه ولكن حقدكم الدفين لأمير المؤمنين عليه السلام جعلكم في حالات مزرية إلى أبعد الحدود

المراد هنا بأهل البيت من كان موجودا وهي مع ذلك ليست بحجة علينا لأنها روايتكم ...وللعلم أنا ما أوردت الموضوع لأطعن في مخالفة الرجل الذي كان يصلي لا والله ولكنكم أنتم من فهم ذلك أنا أوردت الموضوع لأبين لكم عظمة النبي الأعظم التي أراكم لا ترعونها


لا حول ولا قوة الا بالله

فعلا اثبت انك اسد النسخ والصق

ولكن اقول

يكفى انااحرقنا نسخك هذا

أسد الله الغالب
08-25-2006, 01:32 AM
النسخ ليس من شأني وأنت أحقر من أن تحرق لي موضوعا أنا بينت للسلفية الحقراء قيمة النبي الأعظم لفرط سخريتهم بالنبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم

وأما المخالفة فهي من الصحابة في حادثة الدواة والكتف وأنت لم تجب عنها

فعن أي حرق تتكلم

الحمدلله الذي جعل النواصب من الحمقى

غربتي
09-25-2006, 01:45 AM
الحمدلله الذي جعل النواصب من الحمقى


جزاك الله خير الجزاء يااسدنا الغالب