العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-10-2011, 08:11 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

naji
عضو

إحصائيات العضو







 

الحالة

naji غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي حلف عائشة أن عليا احب الناس إلى النبي يعضد حديث الطير


 

بسم الله الرحمن الرحيم

لا يشك مؤمن أن النبي صلى الله عليه وآله لا يحب إلا ما يحبه الله سبحانه وتعالى ، ولا يبغض إلا ما يبغضه الله تعالى، كما أن كل ما يحبه الله سبحانه و تعالى يحبه النبي صلى الله عليه وآله وكل ما يبغضه الله سبحانه وتعالى يبغضه النبي صلى الله عليه وآله فحب النبي مظهر لحب الله سبحانه وتعالى وبغضه مظهر لبغض الله سبحانه وتعالى ، لهذا عندما نقرأ حديث الطير

أخبرنا أبو غالب بن البنا ، أنا أبو الحسين ابن الآبنوسي ، أنا أبو الحسن الدار قطني ، نا محمد بن مخلد بن حفص ، نا حاتم بن الليث ، نا عبيد الله بن موسى ، عن عيسى بن عمر القارىء ، عن السدي ، نا أنس بن مالك قال : أهدي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم أطيار فقسمها وترك طيراً ، فقال : اللهم ائتني بأحب خلقك إليك يأكل معي من هذا الطير ، فجاء علي بن أبي طالب فدخل يأكل معه من ذلك الطير .تاريخ دمشق 42/254

الذي يناقش في سنده المخالفون وينكرونه نجد بالإمكان إثبات مضمونه من خلال إثبات أن أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه وآله هو نفسه أحب الخلق إلى الله سبحانه وتعالى كما أن أحب الخلق إلى الله سبحانه وتعالى هو أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه وآله ، وقد صح عند المخالفين حلفت بالله تعالى أن الإمام علي عليه الصلاة والسلام كان أحب الناس إلى النبي صلى الله عليه وآله فهو أحب من إليه من أبي بكر، كما أن زوجه مكسورة الضلع صلوات الله تعالى عليه أحب إليه من عائشة ، والنبي صلى الله عليه وآله أقر ذلك ففي الحديث

استأذن أبو بكر على النبي صلى الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة وهي تقول لقد علمت أن عليا أحب إليك من أبي مرتين أو ثلاثا قال فاستأذن أبو بكر فدخل فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة لا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/129
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح


3 - استأذن أبو بكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة عاليا وهي تقول والله لقد عرفت أن عليا وفاطمة أحب إليك مني ومن أبي مرتين أو ثلاثا فاستأذن أبو بكر فأهوى إليها فقال يا بنت فلانة لا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 9/204
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح

استأذن أبو بكر على النبي صلى الله عليه وسلم ، فسمع صوت عائشة عاليا وهي تقول : والله لقد علمت أن عليا أحب إليك من أبي . الحديث الراوي: النعمان بن بشير المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 7/32
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


استأذن أبو بكر رضي الله عنه على النبي صلى الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة رضي الله عنها عاليا وهي تقول والله لقد علمت أن عليا رضي الله عنه أحب إليك من أبي الراوي: النعمان بن بشير المحدث: السخاوي - المصدر: الأجوبة المرضية - الصفحة أو الرقم: 2/764
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

 استأذن أبو بكر على رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمع صوت عائشة وهي تقول والله لقد عرفت أن عليا وفاطمة أحب إليك مني ومن أبي - مرتين أو ثلاثا – فاستأذن أبو بكر فدخل فأهوى إليها أبو بكر فقال يا بنت فلانة ألا أسمعك ترفعين صوتك على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الراوي: النعمان بن بشير المحدث: الشوكاني - المصدر: در السحابة - الصفحة أو الرقم: 216
خلاصة حكم المحدث: إسناده رجاله رجال الصحيح

 

الموضوع الأصلي : حلف عائشة أن عليا احب الناس إلى النبي يعضد حديث الطير     -||-     المصدر : شبكة العوالي الثقافية     -||-     الكاتب : naji


 

التوقيع



إقصاء الآخرين والقضاء عليهم بالظن والتهمة ليست سياسة اختص بها معاوية بن ابي سفيان،

بل هي ثقافة قد يمارسها الكثير من الناس بنسب متفاوته تجاه من يختلف معهم ثقافيا او سياسيا ،

ولهذا قد يكون أحدنا بنسبة ما بممارسته الإقصاء والإستبداد معاوية مصغر.
.



11|10|2010

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 08:01 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol