العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-29-2005, 11:13 PM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي هل يوجد في الصحابة ..((رافضة غلاة))؟!! .. لنسمع ابن قتيبة ماذا يقول !!


 

يقول ابن قتيبة في كتابه "المعارف" ص (340) طبع دار الكتب العلمية ، ط1 ، 1407هـ ، بيروت :
هنا
(أسماء الغالية من الرافضة :
أبو الطفيل صاحب راية المختار، وكان آخر من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم موتاً.
والمختار ،
وأبو عبد الله الجدلي ،
وزرارة بن أعين ،
وجابر الجعفي.) انتهى


وفي مكان آخر من كتابه ص(191) ، قال :
هنا
(من تأخر موته من الصحابة رضي الله تعالى عنهم
قال أبو محمد:
قال الواقدي: آخر من مات بالكوفة من الصحابة عبد الله بن أبي توفي في سنة ست وثمانين،
وآخر من مات بالمدينة من الصحابة سهل بن سعد الساعدي سنة إحدى وتسعين ويقال هو ابن مائة.
وآخر من مات بالبصرة من الصحابة أنس بن مالك سنة إحدى وتسعين ويقال سنة ثلاث وتسعين.
وآخر من مات بالشام عبد الله بن بسر سنة ثمان وثمانين.
وممن تأخر موته واثلة بن الأسقع هلك بالشام سنة خمس وثمانين ، وهو ابن ثمان وتسعين سنة ، وهو من بني ليث بن كنانة.

أبو الطفيل رضي الله تعالى عنه :
هو أبو الطفيل عامر بن واثلة ، رأى النبي صلى الله عليه وسلم ، وكان آخر من رآه موتاً ، ومات بعد سنة مائة ، وشهد مع علي المشاهد كلها ، وكان مع المختار صاحب رايته، وكان يؤمن بالرجعة ، وهو القائل:
وبقيت سهماً في الكنـانة واحـداً ... سيرمى به أو يكسر السهم كاسره

وهو القائل:
أيدعونني شيخاً وقد عشت حقـبة ... وهن من الأزواج نحوي نزائعُ
وما شاب رأسي من سنين تتابعت ... عليَّ ، ولكن شيبتنـي الـوقـائعُ ) انتهى.


سبحان الله !!

صحابي .. رافضي ... ومن الغلاة أيضاً ؟!!!!!!

يبقى هذا السؤال المهم :
ما حكم الرواية عن غلاة الرافضة من الصحابة ؟!!!

أم أن رافضة الصحابة الغلاة يتبعون حكماً آخر ، تبعاً لقاعدة "العدالة المطلقة للصحابة" فلا ينطبق عليهم ما ينطبق على بقية الغلاة ...؟!!


سؤال ينتظر الجواب ..!!

 


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 08-30-2005, 10:25 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

أسد الله الغالب
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

أسد الله الغالب غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله فيكم أستاذي العزيز على هذه الدرر القيمة لن تجد مجيبا


رد مع اقتباس
 
قديم 08-31-2005, 12:29 PM   رقم المشاركة : 4

معلومات العضو

salman
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

salman غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

سيقول بعضهم ان العدالة تعني انه ثقة في نقله ولا دخل للمذهب والاعتقاد .


رد مع اقتباس
 
قديم 08-31-2005, 09:03 PM   رقم المشاركة : 5

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة salman

سيقول بعضهم ان العدالة تعني انه ثقة في نقله ولا دخل للمذهب والاعتقاد .
فليُسْمِعوني قولهم هذا إن كان هذا جوابهم !

حتى أسمعهم قولي :)


اللهم صل على محمد وآل محمد


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 08-31-2005, 11:20 PM   رقم المشاركة : 6

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بارك الله بإخواني جميعاً


حبذا لو نقرأ جميعاً ترجمة أبي الطفيل في بعض المصادر حتى نعلم سرّ اتهامه بالرفض وبالغلو فيه ايضاً !!


كتاب الاستيعاب في معرفة الأصحاب - لابن عبد البر القرطبي ج4/259 رقم (3084) طبع دار الكتب العلمية ، ط1 ، 1415هـ/1995م ، بيروت :
هنـــا
قال : (أبو الطفيل عامر بن واثلة الكناني. وقيل عمرو بن واثلة قاله معمر والأول أكثر وأشهر وهو عامر بن واثلة بن عبد الله بن عمرو بن جحش بن جري ابن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناة بن علي بن كنانة الليثي المكي .
ولد عام أحد وأدرك من حياة النبي صلى الله عليه وسلم ثماني سنين.

نزل الكوفة وصحب علياً في مشاهده كلها ، فلما قتل علي رضي الله عنه انصرف إلى مكة فأقام بها حتى مات سنة مائة.

ويقال: إنه أقام بالكوفة ومات بها والأول أصح والله أعلم .
ويقال: إنه آخر من مات ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم.

وروى حماد بن يزيد عن سعيد الجريري عن أبي الطفيل قال: ما على وجه الأرض رجل اليوم رأى النبي صلى الله عليه وسلم غيري.

حدثنا عبد الوارث حدثنا قاسم حدثنا أحمد بن زهير حدثنا عبيد الله بن عمر قال: حدثنا عبد الأعلى عن الجريري قال: حدثني أبو الطفيل قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ولم يبق على وجه الأرض أحد رآه غيري.

وأخبرنا عبد الله بن محمد حدثنا محمد بن عثمان حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي حدثنا علي بن المديني عن سليم بن أخضر عن الجريري سمعه يقول: كنت أطوف بالبيت مع أبي الطفيل فيحدثني وأحدثه فقال لي: ما بقي على وجه الأرض عين تطوف [تطرف] ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم غيري.
قال علي: آخر من بقي من [ممن] رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي ، ويقال الكناني .
قال علي: ومات بمكة رضي الله عنه.

وقال أبو عمر: كان أبو الطفيل شاعراً محسناً وهو القائل:
أيدعونني شيخاً وقد عشت حقـبة ... وهن من الأزواج نحوي نوازع
وما شاب رأسي من سنين تتابعت ... عليَّ ولكن شيبتنـي الـوقـائع

وقد ذكره ابن أبي خيثمة في شعراء الصحابة ، وكان فاضلاً عاقلاً ، حاضر الجواب فصيحاً ، وكان متشيعاً في علي ويُفَضِّله ، ويثني على الشيخين أبي بكر وعمر ، ويترحم على عثمان .

قدم أبو الطفيل يوماً على معاوية ، فقال له : كيف وجدك على خليلك أبي الحسن ؟.
قال : كوجد أم موسى على موسى ، وأشكو إلى الله التقصير .


وقال له معاوية: كنت فيمن حصر عثمان ؟.
قال: لا ، ولكني كنت فيمن حضر.
قال: فما منعك من نصره؟ .
قال : وأنت فما منعك من نصره !! إذ تربَّصْتَ به ريب المنون ، وكنتَ مع أهل الشام وكلهم تابع لك فيما تريد !.
فقال له معاوية: أو ما ترى طلبي لدمه نصرة له؟!!.
قال: بلى ، ولكنك كما قال أخو جعفي:
لا ألفينك بعد الموت تندبنـي ... وفي حياتي ما زودتني زادا (انتهت الترجمة)

= = = = =

ترجمته من مختصر تاريخ دمشق لابن عساكر - لابن منظور ج11/293 رقم (160)
هنـــا
قال : (عامر بن واثلة بن عبد الله
ابن عمير بن جابر بن خُميس بن حُدَيّ بن سعد بن ليث بن بكر بن عبد مناف بن كنانة بن خزيمة
أبو الطفيل الكناني صاحب سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وآخر أصحابه موتاً.

قال أبو الطفيل: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يبق على الأرض أحد رآه غيري.
قال: قلت له: كيف رأيته؟
قلت: رأيته أبيض، مليحاً، مُقَصداً، إذا مشى كأنه يهوي في صبب.

وحدَّث أبو الطفيل قال: كنت غلاماً أحمل عضو البعير، ورأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقسم لحماً بالجعرانة، قال: فجاءته امرأة فبسط لها رداءه، فقلت: من هذه؟ قالوا: أمه التي أرضعته.

قال أبو الطفيل عامر بن واثلة: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وأنا غلام شاب، يطوف بالبيت على راحلته، يستلم الحجر بِمحجَنة.

دخل أبو الطفيل على معاوية، فقال له معاوية: أبا الطفيل!.
قال: نعم، .
قال: ألست من قتلة عثمان؟
قال: لا، ولكني ممن حضره فلم ينصره.
قال: وما منعك من نصره؟ .
قال: لم ينصره المهاجرون والأنصار .
فقال معاوية: أما لقد كان حقه واجباً عليهم أن ينصروه.
قال: فما منعك يا أمير المؤمنين من نصره ومعك أهل الشام؟ !!
فقال معاوية: أما [ترى] طلبي بدمه نصرة له؟ .
فضحك أبو الطفيل !.
ثم قال: أنت وعثمان كما قال الشاعر: "البسيط " :
لا اُلفينك بعدَ الموتِ تندُبُنـي ... وفي حياتي ما زودتني زادي

فقال له معاوية: يا أبا الطفيل، ما أبقى لك الدهر من ثكلك عليّاً؟
قال: ثكل العجوز المِقْلات، والشيخ الرَّقوب، ثم ولَى.
قال: فكيف حبك له؟
قال: حبّ أم موسى لموسى، وإلى الله أشكو التقصير.

المقلات: التي لا يعيش لها ولد،
والرّقوب: الرجل الذي قد يئس أن يولَد له.

كان أبو الطفيل من أصحاب محمد بن الحنفية، وكان ثقة، وكان متشيعاً.

وابنه الطفيل بن عامر قتل مع عبد الرحمن بن محمد بن الأشعث الكندي يوم دير الجماجم.

قال أبو الطفيل : أدركت ثماني سنين من حياة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. وولدت عام أُحُد.

وقيل في اسم جده حُدَي أنه بالحاء المهملة، ووجد في جمهرة ابن الطلبي جُدي بالجيم.

وسُئِلَ محمد بن يعقوب الأخرم: لم ترك البخاري حديث أبي الطفيل؟!!
قال: لأنه كان يُفرط في التشيع.!


دخل عبد الله بن صفوان على ابن الزبير وهو يومئذ بمكة، فقال: أصبحت كما قال الشاعر:" البسيط " :
فإن تُصِبك من الأيامِ جـائحةٌ ... لمنبكِ منكَ على دنيا ولا دينٍ

فقال: وما ذاك يا أعرج؟
قال: هذا عبد الله بن عباس يفقه الناس، وعبيد الله يطعم الناس، فما بقيا لك؟
فأحفظه ذلك، فأرسل صاحب شرطه عبد الله بن مطيع، فقال: انطلق إلى ابنَي عباس فقل لهما: بدِّدا عني جمعكما ومن ضوى إليكما من أهل العراق.

وفي رواية أنه أرسل إليهما: إنكما تريدان أن ترفعا راية قد وضعها الله، ففرَّقا من قِبَلكما من مُرّاق أهل العراق.
فقال ابن عباس: قل لابن الزبير: يقول لك ابن عباس: والله ما يأتينا من الناس غير رجلين: رجل طالب علم، ورجل طالب فضل، فأي هذين نمنع؟
فأنشأ أبو الطفيل عامر بن واثلة يقول: "البسيط " :
للهِ درُّ الليالي كيف تُضحكنـا ... خطوب شتى أعاجيبٌ وتُبكينا
ومثلما تحدثُ الأيام من غِـيرَ ... وابنُ الزبير عن الدنيا يُلَهّينا
كنا نجيء ابن عباسٍ فيسبقنـا ... فِقهاً ويُكسبنا أجراً ويهدينـا
http://www.alwaraq.com/index2.htm?i=103&page=1590
ولا يزال عبـيد الـلـه مـتـرعة ... جفانُه مطعماً ضعفى ومسكـينـا
فاليُمن والدينُ والدنيا بـدارهـمـا ... ننالُ منه الذي نبـغـي إذا شـينـا
إن النبي هو النورُ الذي كُشِـفـت ... بهِ عَمايات ماضـينـا وبـاقـينـا
ورهطُه عِصمة في ديننـا ولـهـم ... فضل علينا وحق واجـب فـينـا
ففيم تمنعنا منهـم وتـمـنـعـهـم ... منا وتؤذيهـم فـينـا وتـؤذينـا؟
ولست فاعلمه بالأولى به نـسـبـاً ... يا بن الزبير ولا الأولى بـه دينـا
لن يجزي الله من أجزى لبعضهـم ... في الدين عزاً و في الأرض تمكينا

قال سيف بن وهب:
دخلت على أبي الطفيل بمكة فقال: أتى عليّ تسعون سنة ونصف فكم أتى عليك؟
قلت: أنا ابن ثلاث وثلاثين سنة.
قال علي بن المديني: آخر من بقي من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة سهل بن سَعْد الساعدي،
وآخر من بقي بالبصرة أنس بن مالك،
وآخر من بقي بالكوفة أبو جُحيفة وهبُ بن عبد الله السوائي، من بني سواءة بن عامر،
وآخر من بقي بالشام عبد الله بن بُسر المازني، من بني مازن بن منصور،
وآخر من بقي بمصر عبد الله بن الحارث بن جزء،
وآخر من مات بمكة ممن رأى النبي صلى الله عليه وسلم أبو الطفيل عامر بن واثلة الليثي، ويقال: الحماني.

وكان أبو الطفيل يقول:
ما بقي على وجه الأرض أحد يقدر يقول إنه رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم غيري.

وتوفي أبو الطفيل سنة مئة.
وقيل: بعد المئة من الهجرة.
وقيل: سنة اثنتين ومئة.
وقيل: سنة سبع ومئة.
وقيل: سنة عشر ومئة.
وقيل إنه لم يزل باقياً حتى أدركته إمرة عمر بن عبد العزيز، فكتب يستأذنه في القدوم عليه.
فقال عمر: ألم تؤمر بلزوم البلد؟ (انتهت الترجمة)

يقول مرآة التواريخ :
لعلّ السر قد انكشف الآن جليّاً .. :)

ولا زلنا في انتظار جواب سؤالنا




مرآة التواريخ ،،،


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 09-01-2005, 01:42 PM   رقم المشاركة : 7

معلومات العضو

salman
عضو متميز

إحصائيات العضو







 

الحالة

salman غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وال محمد

السلام عليكم

الاخ مراة التواريخ

وهل يعلمون ما عندهم حتى يجيبوك :)

تحياتي


رد مع اقتباس
 
قديم 09-05-2005, 01:38 AM   رقم المشاركة : 8

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم

جاء أحد السلفية يدعى (العلوي الشامي)
في ((شبكة أنصار الحسين عليه السلام))

هنا

بهذه المداخلة :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، وبعد:

حين قرأت العنوان ظننت أنهم حصلوا على صحابي بمواصفاتهم، صحابي يؤمن بالأئمة الاثني عشر وبالغيبة ويلعن أبا بكر وعمر وعثمان ويبغضهم..
ظننت أنهم وجدوا الذي كانوا يبحثون عنه، مؤسس مذهبهم.... ليبرؤوا ساحة ابن سبأ، ويؤكدوا كذب تلك الأسطورة؟؟!!!

من هو هذا الصحابي الرافضي المغالي في رفضه بحيث أنه لم يكتف بتشيعه لعلي، بل كفر الصحابة وآمن بالوصية والغيبة الكبرى ربما قبل أن تحصل، بل إن مذهب التشيع والذي استقرت أصوله فيما بعد كان هو المؤصل والمنظر لفكره، بل هو الجندي المجهول الذي طالما كنا نحلم أن يكون؟؟؟؟

إنه أبو الطفيل الذي نقل عنه الأخ مرآة التواريخ قول ابن عبد البر:
وكان متشيعاً في علي ويُفَضِّله ، ويثني على الشيخين أبي بكر وعمر ، ويترحم على عثمان .

فيا له من رافضي مغال في رفضه. إذا كان المغالي في رفضه يترحم ويثني على الثلاثة فماذا نسمي من يسبهم بل يكفرهم. يجب أن نخترع اسما جديدا؟؟
والله إذا وقف التشيع عند هذا قبلنا به. إذا وقف عند مسألة تفضيل علي على عثمان وهذا هو أصله وقال به البعض ووصف بالتشيع لأجله، إذا وقف عند هذا الحد فأهلا وسهلا..
يقول الذهبي في السير:
"وكان أبو الطفيل ثقة فيما ينقله صادقا عالما شاعرا فارسا عمر دهرا طويلا وشهد مع علي حروبه"
وأما الرواية عنه فقد روى العلماء عن غير الصحابة ممن وصفوا بالتشيع بسبب تقديم علي على عثمان..

وللعلماء في الرواية عن أهل البدع أقوالا نقلها ابن حجر في هدي الساري :

"وأما البدعة فالموصوف بها أما أن يكون ممن يكفر بها أو يفسق فالمكفر بها لا بد أن يكون ذلك التكفير متفقا عليه من قواعد جميع الأئمة كما في غلاة الروافض من دعوى بعضهم حلول الإلهية في علي أو غيره أو الإيمان برجوعه إلى الدنيا قبل يوم القيامة أو غير ذلك وليس في الصحيح من حديث هؤلاء شيء البتة والمفسق بها كبدع الخوارج والروافض الذين لا يغلون ذلك الغلو وغير هؤلاء من الطوائف المخالفين لأصول السنة خلافا ظاهرا لكنه مستند إلى تأويل ظاهرة سائغ فقد اختلف أهل السنة في قبول حديث من هذا سبيله إذا كان معروفا بالتحرز من الكذب مشهورا بالسلامه من خوارم المروأة موصوفا بالديانة والعبادة فقيل يقبل مطلقا وقيل يرد مطلقا والثالث التفصيل بين أن يكون داعية أو غير داعية فيقبل غير الداعيه ويرد حديث الداعيه وهذا المذهب هو الأعدل وصارت إليه الطوائف من الأئمة وادعى بن حبان إجماع أهل النقل عليه لكن في دعوى ذلك نظر ثم اختلف القائلين بهذا التفصيل فبعضهم أطلق ذلك وبعضهم زاده تفصيلا فقال ان اشتملت رواية غير الداعيه على ما يشيد بدعته ويزينه ويحسنه ظاهرا فلا تقبل وأن لم تشتمل فتقبل وطرد بعضهم هذا التفصيل بعينه في عكسه في حق الداعيه فقال أن اشتملت روايته على ما يرد بدعته قبل وإلا فلا وعلى هذا إذا اشتملت رواية المبتدع سواء كان داعية أم لم يكن على ما لا تعلق له ببدعته أصلا هل ترد مطلقا أو تقبل مطلقا مال أبو الفتح القشيري إلى تفصيل آخر فيه فقال إن وافقه غيره فلا يلتفت إليه هو اخماد لبدعته واطفاء لناره وأن لم يوافقه أحد ولم يوجد ذلك الحديث الا عنده مع ما وصفنا من صدقه وتحرزه عن الكذب واشتهاره بالدين وعدم تعلق ذلك الحديث ببدعته فينبغي أن تقدم مصلحة تحصيل ذلك الحديث ونشر تلك السنة على مصلحة اهانته وإطفاء بدعته والله أعلم
وأعلم أنه قد وقع من جماعة الطعن في جماعة بسبب اختلافهم في العقائد فينبغي التنبه لذلك وعدم الاعتداد به إلا بحق وكذا عاب جماعة من الورعين جماعة دخلوا في أمر الدنيا فضعفوهم لذلك ولا أثر لذلك التضعيف مع الصدق والضبط والله الموفق .."

انتهت مداخلة السلفي

======================

وجاء ردنا عليه

هنا

بما يلي :
أهلا بك زميلنا العلوي الشامي

ولكن .. لا ندري متى يترك الزملاء السلفية الخطب المنبرية في جواباتهم ؟!!

كان الموضوع محدداً والسؤال كذلك ، فلماذا الخطبة ؟!!

يقول ابن قتيبة في كتابه (المعارف) عن أبي الطفيل الصحابي :
(أسماء الغالية من الرافضة :
أبو الطفيل صاحب راية المختار، وكان آخر من رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم موتاً. ..إلخ).

فعنده أن أبا الطفيل من الرافضة الغلاة .. مع اعترافه بأنه من الصحابة!!! :)

فهل فهمت ؟!!

أما تعريف الرافضة الغلاة ، فهم كما شرحه ابن حجر في نقلك عنه من كتابه (هدي الساري) :
(وأما البدعة فالموصوف بها أما أن يكون ممن يكفر بها أو يفسق فالمكفر بها لا بد أن يكون ذلك التكفير متفقا عليه من قواعد جميع الأئمة كما في غلاة الروافض من دعوى بعضهم حلول الإلهية في علي أو غيره أو الإيمان برجوعه إلى الدنيا قبل يوم القيامة أو غير ذلك ... إلخ)

لاحظ ...

صحابي من غلاة الرافضة

وصفات الرافضي المغالي .. كما بينه ابن حجر ... (وهم ممن اتفق جميع الأئمة على تكفيرهم كما يقول)

وإن كنتَ تملك تعريفاً آخر لغلاة الرافضة فتفضل به ...

أقول :
فهل مثل هذا - رافضي مغال - يُروى عنه ؟!! حتى وإن كان صحابياً ؟!!
أم أن القاعدة تستثنيه ؟!!

ولكن البخاري - كما يبدو واضحاً - لم يعترف بالقاعدة .. (العدالة المطلقة لجميع الصحابة) !!

فهو لم يخرج لأبي الطفيل في صحيحه شيئاً
فقد أخرج ابن عساكر في تاريخه ، كما تراه أعلاه التالي :
(وسُئِلَ محمد بن يعقوب الأخرم: لم ترك البخاري حديث أبي الطفيل؟!!
قال: لأنه كان يُفرط في التشيع
.!
)

فهل من جواب ، بلا خِطب ؟!!



انتهى الرد
= == = = = = = = =



اللهم صل على محمد وآل محمد


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 04-30-2009, 10:00 PM   رقم المشاركة : 9

معلومات العضو

المذنب العاصي
عضو في القمة

إحصائيات العضو







 

الحالة

المذنب العاصي غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

تمت الارشفة http://www.alawale.net/vb/showthread.php?t=27025&page=2


التوقيع

انا مذنبٌ انا خاطئٌ انا عاصي.. ..هو غافرٌ هو راحمٌ هو عافي

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 03:40 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol