العودة   شبكة العوالي الثقافية > .: المنتديـــات الإسلامية :. > الـحــوار الإســـــلامي
 

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-26-2006, 09:07 AM   رقم المشاركة : 1

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي (بالشتم والسباب يكون الدليل لدى علماء السنة)-بين عمر العرضي والشيخ البهائي(ص.الكشكول)


 

بسم الله الرحمن الرحيم

لستُ في حاجة لأن أنقل ثناء علماء الفريقين على الشيخ بهاء الدين والملّة محمد بن الحسين بن عبدالصمد الحارثي العاملي قدس الله روحه الشريفة ، صاحب كتاب "الكشكول" المنتشر بين المسلمين انتشار ضوء الشمس في رابعة النهار .

ولكن يكفيني هذا المقطع من ترجمته من كتاب (خلاصة الأثر) للمحبي ج3 / 440 .

قال المحبي ما نصه :
(محمد بن حسين بن عبد الصمد ، الملقب بهاء الدين بن عز الدين الحارثي العاملي الهمداني ، صاحب التصانيف والتحقيقات ، وهو أحق من كل حقيق بذكر أخباره ، ونشر مزاياه ، وإتحاف العالم بفضائله وبدائعه ، وكان أمّة مستقلة في الأخذ بأطراف العلوم ، والتضلع بدقائق الفنون ، وما أظن الزمان سمح بمثله ، ولا جاد بنده . وبالجملة فلم تتشنَّف الأسماع بأعجبَ من أخباره .) إلى آخر ما قال .

وراجع ترجمته في ..
ريحانة الألبا للخفاجي صاحب شرح الشفا ج1 / 207
وغيره ممن اعتنى بذكره أعلا الله مقامه .

والآن نأتي لألقاء نظرة على محاورة جرت بين الشيخ البهائي مع أحد علماء السنة وهو ( الشيخ عمر بن عبدالوهاب العرضي الشافعي ت 1024 هـ ، ترجمته في خلاصة الأثر ج3 / 215 ) ، نقلها ابنه الشيخ أبو الوفاء العرضي - وهو غير متّهم على أبيه - ، وقد نقلها عنه المحبي في كتابه (خلاصة الأثر) في ترجمة البهائي نفسه .

قال المحبي في كتابه (خلاصة الأثر) ج3 / 443 في ترجمة الشيخ البهائي محمد بن حسين بن عبدالصمد الحارثي العاملي أعلا الله درجته – صاحب الكشكول – :
هنا
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=288&page=896
ما نصّه بالحرف الواحد :
(وذكر الشيخ أبو الوفا العرضي في ترجمته قال :
قدم حلب مستخفياً في زمن السلطان مراد بن سليم مغيراً صورته بصورة رجل درويش ، فحضر دروس الوالد - يعني الشيخ عمر - وهو لا يُظهر إنه طالب علم حتى فرغ من الدرس ، فسأله عن أدلة تفضيل الصدِّيق على المرتضى !! .
فذكر حديث : "ما طلعت الشمس ولا غربت على أحد بعد النبيين أفضل من أبي بكر" ، وأحاديث مثل ذلك كثيرة . :o


فردَّ عليه ، ثم أخذ يذكر أشياء كثيرة تقتضي تفضيل المرتضى ، فشتمه الوالد !!! وقال له : رافـضـي شيعي وسبَّه ‍!! ، فسَكتَ :) .
ثم أن صاحب الترجمة أمر بعض تجار العجم أن يصنع وليمة ويجمع فيها بين الوالد وبينه ، فاتخذ التاجر وليمة ودعاهما ، فأخبره أن هذا هو الملاَّ بهاء الدين عالم بلاد العجم .
فقال للوالد : شتمتمونا !! .
فقال له : ما علمت أنك الملاَّ بهاء الدين ، ولكن إيراد مثل هذا الكلام بحضور العوام لا يليق !! :D .

ثم قال : أنا سُنِّي أحب الصحابة ، ولكن كيف أفعلُ ، سلطاننا شيعي ، ويقتل العالم السني .

قال : وكان كتب قطعة من التفسير باسم شاه عباس ، فلما دخل بلاد السنة قطع الديباجة وبدلها ، وذكر أنه كتب ذلك باسم السلطان مراد ، ولما سمع بقدومه أهل جبل بني عامل تواردوا عليه أفواجاً أفواجاً ، فخافَ أن يَظهر أمره ، فخرج من حلب . انتهى) انتهى النقل عن المحبي بنصه.



نعم ، بالشتم والسب يكون الدليل !!!!!!!!!!!!



اللهم صل على محمد وآل محمد

مرآة التواريخ / فحسبكم هذا التفاوتُ بيننا ... وكل إناء بما فيه ينضح

 


 

التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-27-2006, 10:16 AM   رقم المشاركة : 2

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 

بسم الله الرحمن الرحيم


أقول :
ما نراه في حوارنا مع مخالفي مذهب أهل البيت الآن لم يأت من فراغ ، وإنما نتاج ثقافة طويلة ، وشجت عليها أصولهم ، واستأزرت عليها فروعهم - إلا ما خرج بالدليل -

إضغط هنـــا

ترون مصداق قولنا ، والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا


اللهم صل على محمد وآل محمد وارحمنا بهم

مرآة التواريخ ،،،


التوقيع

رد مع اقتباس
 
قديم 06-29-2006, 10:05 AM   رقم المشاركة : 3

معلومات العضو

مرآة التواريخ
عضو فعال جدا

إحصائيات العضو







 

الحالة

مرآة التواريخ غير متواجد حالياً

 


 

افتراضي


 



كتاب منهاج السنة النبوية، لابن تيمية - الجزء 7، صفحة 290 - 291
http://arabic.islamicweb.com/Books/t...ume=7&page=290
قال :
من العجب أن هذا الحمار الــرافـضــي الذي هو احمر من عقلاء اليهود الذين قال الله فيهم : (مثل الذين حملوا التوراة ثم لم يحملوها كمثل الحمار يحمل أسفارا)
والعامة معذورون في قولهم : الــرافـضــي حمار اليهودي ..إلخ ) انتهى المراد نقله


ـــــــــــــــــ
أعيان العصر وأعوان النصر الصفدي
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=146&page=310
قال :
(الحسين بن يوسف بن المطهر
الشيخ الإمام العلامة ذو الفنون، جمال الدين بن المطهر الأسدي الحلي المعتزلي.
عالم الشيعه، والقائم بنصرة تلك الأقاويل الشنيعه، صاحب التصانيف التي اشتهرت في حياته، ودلت على كثرة أدواته، وكان ريض الأخلاق حليما، قائماً بالعلوم العقلية حكيما، طار ذكره في الأقطار، واقتحم الناس إليه المخاوف والأخطار، وتخرج به أقوام، ومرت عليه السنون والأعوام، وصنف في الحكمه، وخلط في الأصول النور بالظلمه، وتقدم في آخر أيام حزابندا تقدماً زاد حده، وفاض على الفرات مده.
وكان له إدارات عظيمه وأملاك لها في تلك البلاد قدر جليل وقيمة، ومماليك أتراك، وحفدة يقع الشر معهم في أشراك.
وكان يصنف وهو راكب، ويزاحم بعظمته الكواكب. ثم إنه حج وانزوى، وحمل بعد ذلك الرهج وانطوى.
ولم يزل بالحلة على حاله إلى أن قطع الموت دليله، ولم يجد حوله من حوله حيله.
وتوفي رحمه الله تعالى في شهر الله المحرم سنة خمس وعشرين وسبع مئة، وقيل: سنة ست وعشرين وسبع مئة، وقد ناهز الثمانين.
ومن تصانيفه شرح مختصر ابن الحاجب، وهو مشهور في حياته وإلى الآن، وله كتاب في الإمامة رد عليه العلامة تقي الدين بن تيمية في ثلاث مجلدات كبار، وكان يسميه: ابن المنجس، وله كتاب الأسرار الحفية في العلوم العقلية.) انتهى


الوافي بالوفيات - الصفدي (ترجمة ابن تيمية)
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=280&page=876
قال :
(وسمعته يقول عن نجم الدين الكاتبي المعروف بدبيران بفتح الدال المهملة وكسر الباء الموحدة وهو الكاتبي صاحب التواليف البديعة في المنطق فإذا ذكره لا يقول إلا دبيران بضم الدال وفتح الباء.
وسمعته يقول ابن المنجس، يريد ابن المطهّر الحلّي.) انتهى


الوافي بالوفيات - الصفدي (ترجمة العلامة الحلي)
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=280&page=1801
قال :
(الحسين بن يوسف بن المطهَّر، الإمام العلاّمة ذو الفنون جمال الدين ابن المطهَّر الأسديّ الحلَّي المعتزليّ. عالم الشيعة وفقيههم، صاحب التصانيف التي اشتهرت في حياته. تقدّم في دولة خربندا، تقدماً زائداً. وكان له مماليك وإدارات كثيرة، وأملاك جيدة. وكان يصنِّف وهو راكب. شرح مختصر ابن الحاجب. وهو مشهورٌ في حياته.
وله كتاب في الإمامة ردَّ عليه الشيخ تقيّ الدين ابن تيمية في ثلاث مجلداتٍ، وكان يسميه ابن المنجَّس.

وكان ابن المطهَّر ريِّض الأخلاق، :) مشتهر الذِّكر، تخَّرج به أقوامٌ كثيرةٌ وحجَّ أواخر عمره. وخمل وانزوى إلى الحلّة، وتوفي سنةخمسٍ وعشرين وقيل سنة ستٍ وعشرين وسبع مائة، في شهر المحرّم وقد ناهز الثمانين. وكان إماماً في الكلام والمعقولات.
قال الشيخ شمس الدين: قيل اسمه يوسف، وله الأسرار الخفية في العلوم العقلية.) انتهى


السلوك لمعرفة دول الملوك - المقريزي
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=22&page=450
قال :
(شيخ الشيعة جمال الدين حسين بن يوسف بن المطهر الحلي المعتزلي شارح مختصر ابن الحاجب، في المحرم، وكان رضي الخلق حليماً، عالماً بالمعقولات، وله وجاهة عند خربندا، وله عدة مصنفات، ولابن تيمية عليه رد في أربع مجلدات، وكان يسميه ابن المنجس.) انتهى المراد نقله


النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة - ابن تغري بردي
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=159&page=1053
قال :
(سنة ست وعشرين وسبعمائة.
فيها توفي شيخ الرافضة جمال الدين الحسن بن يوسف بن علي بن محمد، بن المطهر الحلي المعتزلي شارح مختصر بن الحاجب، في المحرم. كان عالماً بالمعقولات، وكان رضي الخلق حليماً، :) وله وجاهة عند خربندا ملك التتار.
وله عدة مصنفات، غير أنه كان رافــضــيــاً خبيثاً على مذهب القوم،
ولابن تيمية عليه رد في أربعة مجلدات، وكان يسميه ابن المنجس، يعني عكس شهرته كونه كان يعرف بابن المطهر.) انتهى


المنهل الصافي والمستوفى بعد الوافي - ابن تغري بردي
http://www.alwaraq.net/index2.htm?i=279&page=434
قال :
(ابن المطهر المعتزلي
000-726 أو 725ه-000-1325-1324م
الحسين بن يوسف بن المطهر، الإمام العلامة ذو الفنون جمال الدين بن المطهر الأسدي الحلي المعتزلي، عالم الشيعة، وفقيههم، وصاحب التصانيف التي اشتهرت في حياته.
تقدم في دولة خربندا ملك التتار، تقدماً زائداً.
و كان له مماليك ونزوة. وكان يصنف وهو راكب، شرح مختصر ابن الحاجب، وهو مشهور من حياته. وله كتاب في الإمامة، ورد عليه الشيخ تقي الدين بن تيمية في ثلاث مجلدات. وكان ابن تيمية يسميه ابن المنجس.
و كان ابن المطهر المذكور ريض الخلاق، :) مشتهر الذكر، تخرج به أقوام كثيرة، وحج في أواخر عمره، واخمل، وانزوى إلى الحلة، واستمر في انحطاط إلى أن مات في المحرم سنة ست وعشرين. وقيل في أواخر سنة خمس وعشرين وسبعمائة، وقد ناهز الثمانين. وكان إماماً في علم الكلام.
قال الذهبي -رحمه الله-: وقيل إن اسمه يوسف.
و له كتاب الأسرار الخفية في العلوم العقلية.) انتهى



لستُ بحاجة إلى مزيد تعليق :)



مرآة التواريخ / أَولَئِكَ آبائي فَجِئنِي بِمِثْلِهمْ ... إِذَا جَمَعتنا يا جَريرُ المجَامعُ :)


التوقيع

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت المدينة المنورة. الوقت الآن : 09:28 AM.
جميع الحقوق محفوظة لشبكة العوالي الثقافية
ما ينشر في شبكة العوالي الثقافية لا يمثل الرأي الرسمي للشبكة ومالكها المادي
بل هي آراء للكتاب وهم يتحملون تبعة آرائهم، وتقع عليهم وحدهم مسؤولية الدفاع عن أفكارهم وكلماتهم

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Privacy Policy by kashkol